الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

لم يغير منزله منذ 6 عقود.. 9 عادات غريبة للملياردير «وارن بافيت»

لم يغير منزله منذ 6 عقود.. 9 عادات غريبة للملياردير «وارن بافيت»

تواصل – وكالات:

رغم امتلاك الملياردير وارن بافيت مليارات الدولارات إلا أن عادات الإنفاق الخاصة به لا تتماشى مع حجم ثروته، حيث يفضل العيش ببساطة فلم يغير منزله لعقود، كما لا يشتري السيارات الفارهة أو حتى يقوم بتحديثها سنوياً.

ولا يسرف بافيت على رغباته رغم الثروة التي تجاوز حجمها 100 مليار دولار، فلا يوجد طاهٍ خاص له، ويحصل على وجبة فطوره في أحد المطاعم الرخيصة يومياً، وقد يلجأ لتوفير بعض البنسات إذا كان هناك إمكانية لذلك.

وفي ظل بيئة تضخمية حالية، مع بداية الخروج من الوباء، قد يكون من المفيد اتباع بعض تلك العادات، حيث حذر بافيت جمهور البث المباشر والبالغ أكثر من 28 مليوناً خلال الاجتماع السنوي لشركة بيركشاير هاثاواي Berkshire Hathaway مطلع شهر مايو من “التضخم الكبير” وتأثيره على الأسعار.

وفيما يلي 9 عادات حافظ عليها بافيت لسنوات ويمكن أن تساعد على الادخار والإنفاق بحكمة.

يعيش في نفس المنزل الذي اشتراه عام 1958

في حين أن معظم المليارديرات يفضلون العقارات باهظة الثمن، فقد دفع بافيت في الأصل 31500 دولار لمنزله في أوماها، نبراسكا – أي حوالي 288.700 دولار بدولارات اليوم – وعاش هناك لأكثر من 60 عاماً.

ليس لدى بافيت أي خطط للخروج، واصفا إياه بأنه “ثالث أفضل استثمار قمت به على الإطلاق”، في خطاب أرسله عام 2010 إلى مساهمي شركة بيركشاير هاثاواي.

نادراً ما يقترض

كان الرهن العقاري الوحيد لبافيت في منزل لقضاء العطلات في لاجونا بيتش، كاليفورنيا، والذي اشتراه في عام 1971، على الرغم من أنه كان لديه بالتأكيد المال اللازم لشراء العقار البالغ 150 ألف دولار.

وقال لقناة “CNBC” في وقت سابق، إنه حصل على قرض الرهن العقاري لمدة 30 عاماً “لأنني اعتقدت أنه من المحتمل أن أفعل أفضل بالمال من أن يكون شراء المنزل بالكامل”. حيث قرر استخدام النقد الإضافي المتاح للأسهم في بيركشاير هاثاواي – الشركة التي جلبت له المليارات – بدلاً من ذلك.

ولا يزال صدى وجهة نظر بافيت بشأن عدم حبس رأس المال يتردد. وإذا كنت تملك منزلك، فلديك خيارات لتحرير جزء من رأس المال الخاص بك عن طريق إعادة التمويل بمعدلات الرهن العقاري المنخفضة تاريخياً اليوم. يمكن أن يوفر لك التبديل اليوم آلاف الدولارات سنوياً.

يشتري وجبة فطور رخيصة

في حين أن بافيت يمكنه ببساطة استئجار طاهٍ شخصي لطهي وجبات شهية له، فإنه غالباً ما يتناول فطوره من مطعم ميكي دي في طريقه إلى العمل. حيث لا ينفق أكثر من 3.17 دولار على وجبته الصباحية.

وبدلاً من الخروج لتناول وجبات باهظة أو شراء لاتيه من ستاربكس كل يوم، ما عليك سوى إعداد وجبات الغداء والقهوة الخاصة بك. يمكنك حتى الحصول على مكافأة لشراء البقالة الخاصة بك وكسب النقود للإنفاق في المستقبل.

سيارات رخيصة

ويحتفظ العديد من المليارديرات والمليونيرات بمجموعة من السيارات الرياضية المبهرجة والموديلات القديمة في مرآبهم، لكن يُزعم أن بافيت يفضل السيارات الثابتة التي يمكنه الحصول عليها بأسعار مخفضة. حيث قام بالترقية من سيارته كاديلاك DTS 2006 إلى كاديلاك XTS مقابل 45000 دولار فقط في عام 2014.

وقال لـ “فوربس”: “الحقيقة هي أنني أقود فقط حوالي 3500 ميل في السنة، لذا سأشتري سيارة جديدة بشكل غير منتظم”.

وأضاف، سواء كنت تختار سيارة جديدة تماماً أو مستعملة قليلاً، يجب ألا تفرط في الإنفاق على المركبات، لذلك لا تذهب للحصول على القرض الأول الذي حددته وابحث عن صفقات أفضل.

لا يتفاخر بالعلامات التجارية

لا يهتم بافيت كثيراً ببدلات المصممين أو أحدث طرازات هواتف أيفون، فقد اعتمد على هاتفه القابل للطي بقيمة 20 دولاراً لسنوات قبل استبداله بهاتف من صناعة أبل في عام 2020. وعلى الرغم من الترقية، إلا أنه لا يستخدم أياً من وظائف أجهزة أيفون.

ويتجنب بافيت الإنفاق غير الضروري وقال ذات مرة، “لا تدخر ما تبقى بعد الإنفاق، ولكن أنفق ما تبقى بعد الادخار”.

ونصح بأن تضع أموالك في حساب توفير عالي العائد حتى يتمكنوا من تجميع الفائدة والنمو بمرور الوقت. قم بتخصيص أموالك الإضافية لصندوق الطوارئ أو التقاعد بدلاً من إهدار كل شيء على المشتريات الكبيرة.

لم يعد يستثمر بأموال مقترضة

وقال للطلاب في جامعة نوتردام في عام 1991: “لم أقترض أبداً مبلغاً كبيراً من المال في حياتي. أبدا. عدني بألا تفعل ذلك ابدا”.

وعلى الرغم من أن بافيت الشاب اقترض ذات مرة 25% من صافي ثروته لشراء الأسهم، إلا أنه يحذر المستثمرين من تكرار نفس الخطأ.

وحتى تجار الأسهم المهرة سيقولون لك إن الاقتراض للاستثمار يمكن أن يكون محفوفاً بالمخاطر. وبفضل التطبيقات التي يمكن تنزيلها بسهولة، مثل هذا التطبيق الذي يتيح لك استثمار “فائض النقود” وتحويل أموالك البنسات إلى أرباح، ليست هناك حاجة حقيقية.

يفعل ما يحب

وينسب بافيت بعضاً من نجاحه إلى شغفه بالاستثمار. حيث قال: “عليك أن تحب شيئاً ما لتقوم به بشكل جيد”، وحث الناس على تولي الوظائف التي يحبونها، بدلاً من المواقف التي تبدو جيدة في سيرتك الذاتية

وحتى إذا لم تتمكن من ترك عملك بدوام كامل للتركيز على الأشياء التي تستمتع بها حقاً، يمكنك بالتأكيد أن تجد الوقت لبعض الهوايات ذات الأسعار المعقولة. بافيت نفسه يستمتع بألعاب الورق ولعب القيثارة. وإذا كنت تبحث عن طريقة لزيادة دخلك، فاستفد من مهاراتك وهواياتك وقم بإعداد نشاطك الجانبي.

لقد وجدت طرقاً مبتكرة للادخار

عندما ولد طفل بافيت الأول، قام بتحويل درج خزانة إلى سرير أطفال. وقال بافيت، في المرة الثانية، استعرت سريراً.

وأضاف الملياردير: “إذا اشتريت أشياء لا تحتاجها، فسوف تبيع قريباً الأشياء التي تحتاجها”. حيث يراقب بافيت النفقات الصغيرة قبل أن يتمكنوا من الجمع والتوصل إلى حلول مبتكرة لتجنب إنفاق أكثر مما يجب.

ونصح بضرورة إلقاء نظرة فاحصة على أموالك واكتشف أين يمكنك تقليل الإنفاق. وأضاف “احصل على بطاقة مكتبة واستعارة الكتب والأفلام بدلاً من شرائها. أو قم بتنزيل تطبيق الميزانية لمراقبة عادات الإنفاق الخاصة بك”.

لدي استخدامات نقدية وليس ائتمانية

بينما يفضل معظمنا راحة استخدام بطاقة الائتمان في مشترياتنا اليومية، يستخدم بافيت الأموال النقدية.

وأخر بافيت، موقع ياهوو فاينانس في عام 2019 إنه يستخدم النقد لنحو 98% من الوقت، مشيراً إلى أن الاعتماد بشكل أقل على بطاقتك الائتمانية يمكن أن يساعد في منع إنفاق الأموال التي لا تملكها.

يؤدي استخدام معظم رصيدك المتاح والتخلف عن سداد مدفوعاتك الشهرية إلى إتلاف درجة الائتمان الخاصة بك. إذا كنت تكافح لسداد ديون بطاقتك الائتمانية، فقد ترغب في التفكير في تجميعها في قرض توحيد الديون بسعر فائدة أقل.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة