الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

قصة بناء أكبر مسجد في البرازيل.. بائع متجول طلب مساعدة الملك فهد وهكذا كان الرد؟ (فيديو)

قصة بناء أكبر مسجد في البرازيل.. بائع متجول طلب مساعدة الملك فهد وهكذا كان الرد؟ (فيديو)

تواصل – فريق التحرير:

روى بائع متجول في البرازيل يدعى أحمد الصيفي، قصة بناء مسجد في مدينة ساوبرناردو، قبل 50 عاماً، والذي دعمه الملك فهد بمبلغ مالي كبير، فبني الرجل المسجد ومركزاً للدعوة في المدينة ليكون من أشهر وأكبر المساجد في البرازيل قاطبة.

وقال الشيخ أحمد الصيفي، مؤسس مركز الدعوة في أمريكا اللاتينية، الذي حضر للبرازيل من لبنان عام 1965م، وظل يعمل كبائع متجول لمدة 6 سنوات، برفقة مجموعة من 7 أشخاص، يجتمعون في مسجد صغير.

وأوضح الشيخ أحمد الصيفي إن المسجد لم يكن يتلقى تبرعات، ثم جاءته دعوة لحضور مؤتمر رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، وأُبلغ أن هناك لقاء في اليوم التالي مع الملك فهد في جدة، ففكر كيف يستغل الفرصة، فكتب معروضاً شرح فيه وضع المسجد، وسلمه للملك فهد، الذي سلّمه بدوره لشخص آخر، فظن الصيفي أن الأمر لن يفلح.

وتابع الشيخ أحمد الصيفي “أنه عندما عاد إلى البرازيل فوجئ بأن سفارة المملكة تطلبه، حيث أبلغوه بأن هناك شيكاً له من الملك فهد بـ 30 ألف دولار، وكان مبلغاً كبيراً آنذاك، وأنهم صرفوا الشيك وشرعوا في بناء المسجد”.

وأضاف “كانت تعقد في المسجد ندوات ومؤتمرات، حتى أن الصحف البرازيلية بل والعالمية اعتبرته أكبر مركز إسلامي في البرازيل”.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة