الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

قصة ملهمة.. مواطن يتحدى الإعاقة ويمارس رياضة الغوص واستكشاف البحار (فيديو)

قصة ملهمة.. مواطن يتحدى الإعاقة ويمارس رياضة الغوص واستكشاف البحار (فيديو)

تواصل – فريق التحرير:

ضرب المواطن الشاب حسن الزهراني مثلاً يحتذى به في العزيمة والثبات والإصرار بعد تحدى إعاقته التي لازمته طيلة 27 عاماً ليمارس رياضة الغوص واستكشاف البحار.

وتحدث الزهراني، والذي أصيب بشلل نصفي قبل 27 عاماً إثر حادث مروري، عن رحلته في تحدي الإعاقة وممارسة الغوص واستكشاف البحار.

الشاب حسن الزهراني لم يمنعه الكرسي المتحرك البدء في مشوار التدريب على يد صديقه الغواص، وانطلق بكل حرية وبدون كرسي، ثم تدرج في ارتداء المعدات وحده، والانطلاق في البحر، حتى استطاع الحصول على رخصة الغوص العالمية، ليكون مصدر إلهام في حياة الكثير من الناس، ويرسل رسالة من أعماق البحر مفادها أن “الإعاقة في الفكر وليست في الأطراف”.

وقال إن حادثاً مرورياً تسبب في إعاقته حين كان في عمر 14 عاما، مضيفا: “عشتُ في حالة تصالح مع نفسي، وتقبلتُ حياتي الجديدة بعد الإعاقة، فأكملت تعليمي ودراستي، بعدها عملتُ في الخطوط السعودية، كغيري من الأصحاء دون تفرقة أو تمييز، وهذا ما جعلني أنظر بإيجابية لحياتي، حينها صححتُ مفاهيم الكثيرين عن الإعاقة بإرادتي وعزيمتي في تخطي الإعاقة ودخول عالم الغوص”.

وأضاف: “وبعد فشل ومحاولات وتحد مع الذات، استطعت الحصول على رخصة دولية في الغوص، والتي منحتني القدرة في التخلي عن القيود الإجبارية ولو لدقائق أو ساعات، لأني في الغوص لا أحتاج للكرسي، ولا أختلف عن الغواصين الأصحاء”.

وختم الشاب الزهراني بقوله : “طموحاتي لن تقف، وسوف أستمر في غوص البحار، فالألم صنع مني طاقة إيجابية بعد حادث مروري أدى إلى غيبوبتي 9 أشهر، لأكمل مسيرة حياتي على كرسي الإعاقة، والآن أعيش رسالة سامية لأن أكون ملهماً لكل المعاقين”.

 

 

 

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة