الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

امرأة تحفظ القرآن عبر «خيركم» بعد ٩ سنوات من الفشل في حفظ سورة

امرأة تحفظ القرآن عبر «خيركم» بعد ٩ سنوات من الفشل في حفظ سورة

تواصل – فريق التحرير :

استطاعت فاطمة عيضه بافطيم، حفظ القرآن الكريم كاملاً بعد انضمامها للحلقات النسائية بجامع ضيف الله بن عفنان الرفاعي بجدة، حيث واجهت صعوبات سابقة في حفظ سورة البقرة بمفردها وقد أخذ الأمر منها 9 سنوات لمحاولة حفظها ولكنها لم تتمكن من حفظها بسبب عدم وجود حلقات قريبة من منزلها في ذلك الوقت.

وذكرت “بافطيم”، أنها منذ سنوات عديدة كانت تحلم وتكافح لأجل حفظ القرآن الكريم حتى أنها ظلت قرابة عقد من الزمان تحاول حفظ سورة البقرة ولكن دون جدوى، وأشارت إلى أنها فور انتقالها لحي جديد جاورت فيه حلقات مسجد الرفاعي التابع لجمعية خيركم بجدة حتى سجلت فيه وبدأت بحفظ القرآن حضورياً حتى جاءت الجائحة وأصبح الحفظ عن بعد، فمنّ الله عليها بإكمال حفظ القرآن الكريم كاملاً خلال 4 سنوات فقط ولله الحمد.

ووصفت “بافطيم” شعورها بعد حفظ القرآن قائلة: “هي قصةُ كفاح، كنتُ طالبة في عمر الزهور، أعشق حفظ الآيات القرآنية وأُحبُ التأمل في الآيات الكونية، قررت حفظ القرآن وأصبحت أمنيتي ورغم الصعوبات عزمت على أن أُجاهد نفسي في حفظ القرآن وأُحقق حُلمي، فأخذت أدعو ربي بأن يرزقني سكن قريب من مسجد لألتحق بحلقات التحفيظ”.

وأضافت “بافطيم”: “وها أنا ولله الحمد أصبحت كذلك، بل أصبحت حياتي مع القرآن هادئة مستقرة، فمن عجائب القرآن أنني كلما ابتعدت عنه أصبحت حياتي متزعزعة وكأنني أسير بطريقٍ متعرج، وعندما أعود للقرآن تعود الراحةُ والاستقرار، فالحمد لله والشكرُ لله على نعمة القرآن الكريم، ثم الشكر لإدارةِ ومعلمات حلقات جامع الرفاعي التي لها الفضل عليَّ بعد اللهِ سبحانه وتعالى.”

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>