الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الكلاب الضالة.. تجارب مريرة وظاهرة خطيرة تهدد سلامة الأطفال والكبار

الكلاب الضالة.. تجارب مريرة وظاهرة خطيرة تهدد سلامة الأطفال والكبار

تواصل – فريق التحرير:

تجربة مريرة، مرت بها عائلة في مدينة الرياض وهي تشاهد قطيعاً من الكلاب الضالة ينهش جسد طفلتها التي لم تتجاوز الرابعة من عمرها، خلال رحلة ترفيهية قامت بها العائلة لضاحية الواشلة جنوب غرب الرياض، وتحولت تلك الرحلة إلى كابوس مؤلم، لا أعتقد أن تلك العائلة المكلومة ستكون قادرة على التخلص منه بسهولة.

طفلة الرياض

تفاصيل مفجعة

كشف عبدالله العبدالسلام، عم الطفلة شهد صاحبة الـ 4 أعوام،ضحية الكلاب المفترسة في الرياض، تفاصيل جديدة حول الواقعة المؤلمة.

وخلال مداخلة مع قناة “السعودية” تحدث عم الضحية قائلاً: “يوم الجمعة الماضي، ذهبنا إلى الاستراحة بمنطقة الوشلة، وبعد صلاة العصر بحوالي عشر دقائق فوجئنًا بأن البنت غير موجودة”.

واستطرد قائلا: “خرجت من باب الاستراحة، ويبدو أن الكلاب كانت موجودة هناك، فسحبتها على مسافة 200 متر من عند الباب”، مشيرًا إلى أن تلك الكلاب مسعورة بحكم طبيعة المنطقة؛ حيث تتغذى على الأغنام، فلم تفرق بين دم الإنسان والحيوان.

وأضاف: الأمر لم يستغرق أكثر من 3 دقائق، الأم والأب خرجا على صوت النباح، فوجدا 5 كلاب مفترسة ينهشون جسد الطفلة.. الأم أخذت تصيح من هول المشهد، (الكلاب أكلوا بنتي)، بينما أخي فارس راح يقذفهم بالطوب كي يبعدهم عن الطفلة.. هرعنا جميعًا وأخذنا الطفلة إلى مستشفى الأمير عبد الرحمن الفيصل.

وتابع عم الطفلة: دخلت المستشفى حوالي الساعة 5.30 تقريبًا ،وأجريت الإسعافات الأولية للطفلة وكان طاقم المستشفى يطمئنا بأن البنت سليمة، إلا أنه بعد العشاء أبلغونا بالوفاة.

وأكد أنالكلاب منتشرةفي المنطقة بشكل كبير جدا، وبعد الواقعة ناشدت سكان المنطقة بالمحافظة على أولادهم حتى يتم القضاء على هذه المشكلة.

حوادث متكررة

ولم تكن هذه الواقعة هى الأولى بالمملكة حيث أن تكاثر أعداد الكلاب الضالة في ازدياد مستمر، ولا يقتصر على منطقة الرياض فقط، ولا تكاد تخلو منطقة من المناطق من تلك الظاهرة، هذه المشكلة ليست وليدة اليوم؛ بل تعود إلى سنوات طويلة.

طفل الأفلاج

وقع هذا الحادث أول أمس (السبت)، عندما تفاجأ طفل وهو يلعب مع زملائه في محافظة الأفلاج بكلب ضال، فظن الطفل أنه أليف فاقترب منه إلا أن الأخير حاول افتراسه، الأمر الذي أسفر عن إصابة الطفل بجرح عميق في الرأس، ونُقل إلى مستشفى الأفلاج العام، لتلقي العلاج، وحالته الصحية مستقرة.

طفل الأفلاج

واقعة الدمام

هاجمت كلاب ضالة في يناير 2020 امرأة ورجلاً يحمل طفلا، بعد خروجهم من المنزل، ووقع الحادث في حي الشاطئ الغربي بالدمام، وأصيب الرجل والمرأة بالذعر والخوف، لكنهم تمكنوا من النجاة بحياتهم بالهرولة إلى المنزل قبل نهش الكلاب لهم.

طفل الهفوف

شهد حي الجامعيين بمدينة الهفوف في يونيو 2019 هجوم كلاب ضالة على طفل لم يتجاوز عمره عامًا وأربعة أشهر، وكان الطفل في زيارة لأحد أقربائه، وأثناء لعبه مع طفلين آخرين هجمت الكلاب الضالة عليهم؛ ففر الطفلان، بينما أمسكت الكلاب بالطفل الصغير، وأصابته بجروح بسيطة وأُغمي عليه، وتمكن والد الطفل أثناء ذلك من إنقاذ حياته ونقله للمستشفى.

هجوم في حديقة

شهد العام ذاته أيضًا حادثًا آخر تمثل في هجوم كلاب ضالة على طفل يدعى “عبدالله أحمد عبدالعزيز”، ويبلغ من العمر 4 سنوات داخل حديقة الحزم في حي النزهة بالدمام، إلا أن زوار الحديقة تمكنوا من تخليص الطفل من الكلاب، وذكر والده حينها أنه تم نقل نجله لمستشفى الولادة والأطفال بالدمام، وحالته أصبحت مستقرة، إلا أن نفسيته ونفسية شقيقه الأصغر أصبحت سيئة بسبب الهجوم العنيف للكلاب

https://www.youtube.com/watch?v=eKBVW-uNIRw

ذعر داخل مدرسة بشقراء

في أبريل عام 2019 اشتكى مواطنون في محافظة شقراء من كلاب ضالة تتجول داخل أحياء مركز الوقف، وسببت الذعر داخل مدرسة ابتدائية للبنات، موضحين أن الكلاب تدخل المدرسة عن طريق فتحة موجودة أسفل “شينكو” يحمي أسوار المدرسة الخلفية، مطالبين الجهات المختصة بحمايتهم وحماية منسوبي المدرسة من الكلاب الضالة.

ذعر في مدرسة ابتدائية بشقراء

هجوم مفاجئ

شهد حي الصفا بمدينة تبوك، في فبراير عام 2019 هجوم كلب ضال على طفل عمره عامان ونصف أثناء لعبه مع أشقائه في فناء منزلهم، الأمر الذي تسبب في إصابة الطفل بعدة إصابات في الوجه والبطن، وخضع إثر ذلك لعملية جراحية، بعدما أنقذه عدد من العمال القريبين من منزله.

هجوم مفاجئ

طالب الدغارير

اعترضت كلاب ضالة الطفل عبدالرحمن خالد في أكتوبر عام 2018 أثناء عودته من مدرسته إلى منزله بقرية الدغارير بمحافظة صامطة، وتمكن الطفل من إنقاذ نفسه، فيما أكد والده حينها أن نجله يضطر للسير على الأقدام أثناء عودته للمنزل لعدم توافر النقل المدرسي، وطالب البلدية حينها بالقضاء على الكلاب الضالة.

مخطط الريان

أبدى عدد من سكان مخطط الريان بمكة المكرمة تخوفهم من انتشار الكلاب الضالة التي تستوطن مخططهم، وسط مناشدات بالقضاء عليها، لافتين إلى أنها تشكّل خطرًا محتومًا، ولاسيما على الأطفال.

ورصدت مقاطع مصورة قطيعًا من الكلاب الضالة وهي تتجول داخل المخطط السكني متخذة من الجبال المحيطة مأوى لها للهروب عند مداهمتها من المارة.

وأشار السكان إلى أن ما يؤرقهم هو خوفهم على الأطفال أثناء اللهو خارج المنزل، خاصة أن المخطط يشهد إقبالاً من المتنزهين من الأحياء المجاورة نظرًا للمساحات المفتوحة والمكشوفة التي تعتبر مقصدًا للاستمتاع بالأجواء بعيدًا عن ضجيج الشوارع.

تهديد المشاة

شكا عديد من المواطنين وممارسي رياضة المشي صباحا حول مصلى العيد وحديقة الردف بمحافظة الطائف من انتشار الكلاب الضالة التي باتت مصدر إزعاج وخوف لهم، وسط مطالبهم وضع حلول من الجهات المعنيةً للحد من انتشارها في هذا الموقع وغيرها من الأحياء والطرقات.

وطالبوا الجهات ذات الاختصاص بسرعة معالجة ظاهرة انتشار الكلاب في هذا المكان، بشكل سريع حتى لا تزداد خطورتها المتمثلة بنقلها الأمراض وترويع الصغار والإزعاج المتواصل وتعرض الأبناء لا قدر الله إلى إصابات أو الوفاة كما حدث للطفلة في الرياض.

مهاجمة الأغنام

وإن كانت تلك المجموعة من الكلاب الضالة قد امتلكت الجرأة على مهاجمة البشر فإن هناك مجموعات أخرى أقدمت في حالات كثيرة على مهاجمة الحيوانات، ونهش لحومها بطريقة تشابه ما تفعله الحيوانات الضارية مثل الذئاب.

ولم يكن البشر هم الضحايا الوحيدين للكلاب الضالة، إذ هاجمت كلاب ضالة في يوليو عام 2018 عددًا من رؤوس الأغنام في حي ريمان بنجران، مما أدى لنفوق بعضها وإصابة البعض الآخر بعدة جروح.

وقبل أيام هاجم قطيع من الكلاب الضالة، قطيعاً من الأغنام بالبظاظة، شمال محافظة بلقرن، أدى إلى موت 8 رؤوس من القطيع وإصابة 4 إصابات بليغة.

واشتكى العديد من الأهالي من انتشار وتكاثر الكلاب الضالة بالمناطق السكنية، وأنها باتت تشكّل خطراً بالغاً على الصحة العامة.

طرق التخلص من الكلاب الضالة

تناول رواد التواصل الاجتماعي عددًا من الحلول والوسائل التي يمكن من خلالها القضاء على ظاهرة الكلاب الضالة، بطرق ووسائل من السهولة بمكان تنفيذها على أرض الواقع منها: توفير ملاجئ للكلاب الضالة، أو استخدامها في مشاريع البحث العلمي.

وهناك من طالب بضرورة سن قوانين لاقتناء الكلاب، والبعض الآخر دفع باستخدام وسائل القتل الرحيم للتخلص من تلك الكلاب عن طريق تخديرها بواسطة مختصين.

عدد آخر أشار إلى إمكانية تسميم الكلاب الضالة، إلا أن هذا الأمر له عواقب وخيمة لما قد يحدثه من تلوث بيئي، نتيجة نفوق الكلاب وما يسببه من انتشار الروائح الكريهة والأمراض المشتركة.

الكلاب الضالة

حيل خادعة

وبعيدًا عن طرق ووسائل التخلص من الكلاب الضالة، هناك بعض الأمور والحيل التي يمكن اللجوء إليها حال مهاجمة الكلاب الضالة لأي شخص، منها الثبات والتماسك وعدم إظهار التوتر؛ لأن الكلب يشم رائحة الخوف عند الإنسان.

ويمكن كذلك الابتعاد عن الكلب قليلاً بهدوء وبطء، والحذر من أن يدير الشخص ظهره للكلاب عند نباحه عليه، لأنه يعتبر ذلك خوفًا فيتجرأ عليه، ويحاول الانقضاض نحو الجسد.

قبل اندفاع الكلب نحو الشخص، يمكنه خلع قميصه وأن يربطه حول اليدين والذراعين، تحسبا لمحاولته مسك الذراع بالأسنان، وكذلك العمل على حماية الرقبة والكتف، لأنهما من أكثر الأماكن في الجسد التي تستهدفها الكلاب الضالة والمسعورة.

التسميم ليس حلاً

من جانبه، أكّد المتحدث باسم جمعية “رحمة” للرفق بالحيوان، حمزة الغامدي؛ أن تسميم الكلاب ليس حلاً ناجعاً من جهتين؛ لأن القطيع يعوّض نفسه بنفسه إذا أصبح هناك نقصٌ فيه بسبب التسميم أو القتل، كما أنه ينافي ودون شك تعاليمنا الإسلامية الرؤوفة والرفيقة.

وأضاف: الكلاب السائبة لا تهاجم البالغين وليست جريئة، وليست مسعورة ولا عقورا، فبمجرد ما أن اتجه إليها عم الطفلة في الحادثة الأخيرة هربت، أما الكلب العقور فهو لا يهرب؛ بل يهاجم الكبير والصغير، ولكن ما حصل هو مصادفة مجموعة كلاب يافعة لطفلة وحيدة في مكان قفر وبدأت بسحبها، ولو لم تكن الكلاب موجودة لكان هناك آلاف المخاطر الأخرى بسبب الظرف التي كانت به الطفلة من وجودها بمفردها في منطقة استراحات زراعية.

وأضاف: هذه المشكلة ليست وليدة اليوم؛ بل هي مشكلة عتيقة انتشرت بسبب سلوكيات خاطئة من قبل أفراد المجتمع الذين يرمون بقايا الأطعمة في الأحياء ويشجعون الكلاب السائبة على التكاثر، وكذلك البعض يرمي المواشي النافقة في أطراف الأحياء والمدن لتأكلها تلك الكلاب ويتزايد عددها، إلى أن حدثت تلك الفاجعة التي هزّت مجتمعنا، لكن هذا لا يعني التحريض على الكلاب من بعض وسائل الإعلام أو شبكات التواصل، وأن نراعي الرسالة الإنسانية ومراعاة فوارق التعليم والعادات.

وأضاف: “كل كلب يُقتل يأتي بدلاً عنه ١٢ كلباً في السنة، فالقطيع يعوّض نفسه بحماس أكبر خصوصاً بعد إزاحة الكلاب القائدة وترك المجال للكلاب الأصغر عبر فرض سيطرتها”.

التهجير هو الحل

أكدت أمانة العاصمة المقدسة التزامها التام بنصوص الشريعة الإسلامية عند التعامل مع الكلاب الضالة، مبديةً تعاونها مع جمعية الرفق بالحيوان.

وأشار مصدر في أمانة العاصمة المقدسة إلى أنه في إطار الحملة الميدانية التي تقوم بها الأمانة ضد الكلاب الضالة؛ تقوم الفرق المختصة بالتعامل مع الكلاب الضالة وفق طريقتين الأولى مع الكلاب التي لا تشكّل خطرًا؛ حيث يتم تهجيرها وإبعادها خارج المدينة والنطاق العمراني.

ويتم التعامل مع الكلاب العقورة التي تشكّل خطرًا على أرواح السكان طبقًا لنصوص الشريعة الإسلامية.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة