الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

«الزعاق» يتوقع طقس رمضان ويحدد موعد انتهاء برد «بياع الخبل عباته»

«الزعاق» يتوقع طقس رمضان ويحدد موعد انتهاء برد «بياع الخبل عباته»

تواصل – فريق التحرير:

قال عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، الدكتور خالد الزعاق، إنَّنا نعيش الآن في قمة برد “بياع الخبل عباته”، ومن يوم غدٍ يبدأ ينسحب، لافتا إلى أن الشتاء يودع بـ “برد العجوز”.

وتوقع “الزعاق” خلال لقائه في “نشرة العربية” انتهاء موجات البرد مع شهر رمضان.

وأوضح أن العربُ قسَّموا السنةَ إلى فصليْن هما «الشتاء والصيف»، وهذان الفصلان يحتويان بين دفتهيما على موسمي الخريف «يولد من رحم الصيف»؛ ولذلك فالأصل فيه الحرارة والربيع «يولد من رحم الشتاء»، ولذلك الأصل فيع البرودة.

وتابع الزعاق بقوله: “العامة قسموا السنة إلى نجوم وأسموها أنواء وعددها 28 منزلة؛ وهي تحكي البداية والشدة والنهاية وأسموها بمنازل الشمس والقمر؛ فالبرد يبدأ مع المربعانية “بداية البرد” وشدته مع البطين “مركز البرد وهو برد الطويلين الذي لا يؤثر إلا على طوال القامة”، ثم برد شباط المأخوذ من اسم الشهر السرياني “شباط” ويقع فيه.

واستكمل: أن أواخر البرد هو البرد المسمى “بياع الخبل عباته وبرد العجوز” الذي يقع في آخر الشتاء، ويسمونه العرب برد الحسوم وهو البرد الذي أهلك الله به قوم عاد، مستشهدًا بالآية الكريمة: «سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا».

ولفت إلى أن تسميته بـ«العجوز»، نسبة إلى قصة مفادها أن عجوزًا أحسَّت بالدفء فجزَّت أصواف الغنم، ورجع البرد من جديد وأهلك قطيع الغنم.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة