الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الحكومة الصينية تعتزم إضافة مادة «الرجولة» للمناهج التعليمية.. لهذا السبب

الحكومة الصينية تعتزم إضافة مادة «الرجولة» للمناهج التعليمية.. لهذا السبب

تواصل – وكالات:

تعتزم الحكومة الصينية إضافة مادة “الرجولة” في المناهج المدرسية، بعد أن لاحظ المسؤولون أن فتيان هذا الجيل أصبحوا خجولين و “أنثويين وحساسين أكثر من اللازم”.

ووفقاً لـ”البيان” الإماراتية فإن إضافة هذه المادة الجديدة أثار نقاشا حاداً لدى الفتيان حول أدوار الجنسين الحديثة، حيث تؤكد الحكومة الصينية بشكل متزايد على ما يعتبره الكثيرون قوالب نمطية قديمة ومدمرة للرجال والفتيان.

وجاء هذا المقترح بعدما نشرت وزارة التعليم الصينية خططا “لتنمية الرجولة” لدى الأولاد من رياض الأطفال وحتى المدرسة الثانوية، في شهر يناير الماضي.

 وتتضمن المبادرة توظيف وتدريب المزيد من معلمي الصالات الرياضية، واختبار الطلاب بشكل أكثر شمولية في التربية البدنية، وجعل التثقيف الصحي إلزامياً، ودعم البحث في قضايا مثل “تأثير ظاهرة مشاهير الإنترنت على قيم المراهقين“.

وتأتي هذه الخطة في أعقاب تحذير من أحد كبار المستشارين السياسيين من أن الصين أصبحت تعاني من “أزمة رجولة” وطنية.

وفي مقترح آخر للمستشار الصيني سي زيفو، طرحه في مايو الماضي، قال: “لقد أفسدت ربات البيوت والمعلمات الصبية الصينيين”، إذ أن الأولاد سيصبحون “حساسين وخجولين ومخنثين” ما لم يتم اتخاذ إجراء صارم.

وأشار إلى أن معالجة هذه القضية مسألة تتعلق بالأمن القومي الصيني، محذراً من أن “تأنيث” الأولاد الصينيين “يهدد بقاء الصين وتنميتها“.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة