الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

«الخضير» يوضح حكم الدخول على مريض بمرض مُعدٍ لأجل الرقية الشرعية

«الخضير» يوضح حكم الدخول على مريض بمرض مُعدٍ لأجل الرقية الشرعية

تواصل – فريق التحرير:

أوضح الشيخ الدكتور عبدالكريم بن عبدالله الخضير، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء سابقًا حكم الدخول على مريض بمرض مُعدٍ؛ لأجل قراءة الرقية الشرعية عليه.

وقال الشيخ الخضير إنه ثبت في الحديث الصحيح من قوله -عليه الصلاة والسلام-: «لا عدوى ولا طيرة» [البخاري: 5772]، وبهذا ينفي النبي -عليه الصلاة والسلام- وجود العدوى مع أنه ثبت عنه أنه قال: «فر من المجذوم كما تفر من الأسد» [البخاري: 5707]، وتختلف أنظار أهل العلم للتوفيق بين الحديثين، فمن أثبت العدوى واستدل بحديث «فر من المجذوم كما تفر من الأسد» قال: «لا عدوى» بمعنى أن المرض لا ينتقل بنفسه ولا يسري بذاته من المريض إلى السليم، بل بتقدير الله -جل وعلا-، والمخالطة سبب للانتقال، ومن ينفي العدوى بالكلية يقول: الأصل أنه «لا عدوى»، ومخالطة الصحيح للمريض كمخالطة الصحيح لا أثر لها، و«فر من المجذوم»؛ لئلا يُمرَض الصحيح بنفس المرض ابتداء من الله -جل وعلا-، كما قال النبي -عليه الصلاة والسلام-: «فمن أعدى الأول؟» [البخاري: 5775]، فيظن أن المرض جاءه من مخالطة هذا المريض، فيقع في مخالفة حديث «لا عدوى»، ويقع في حرج؛ لأنه يقع في مخالفة حديث صحيح، ولذلك قيل له: اجتنب هذا المريض «فر من المجذوم كما تفر من الأسد»؛ لئلا تصاب بالجذام، فتظن أنه انتقل بسبب المخالطة، فتقع في مخالفة حديث «لا عدوى»، وهذا من باب الاهتمام بالنصوص وعدم مخالفتها، فلا يُوجَد في نفسه ما يجعله يخالف الحديث الصحيح.

وأضاف الشيخ الخضير “من العلماء من يقول: إن «لا عدوى» هي الأصل، و«فر من المجذوم» أن الجذام فقط هو الذي يُعدي، وهذا من باب التخصيص، ففر من المجذوم وأما غير المجذوم فلا تفر منه؛ لأنه «لا عدوى»”.

وتابع الشيخ الدكتور عبدالكريم الخضير “فعلى كل حال سواء قلنا بهذا أو ذاك أقوال العلماء معروفة ومشهورة، فالمرض لا ينتقل بنفسه ولا يسري بذاته بل الله -جل وعلا- جعل المخالطة سببًا في الانتقال، وهذا لا شك أنه هو المنصور المرجح عند الأطباء في العصور الأخيرة، وعلى هذا فعلى الداخل على المريض بالمرض الذي يقرر الأطباء أنه مُعدٍ في الغالب أن يحتاط لنفسه، ويبذل من الأسباب ما يجعل المرض لا يتعدَّى إليه بتقدير الله -جل وعلا-، ويبذل نفع الرقية لأخيه، فيرقيه علَّ الله أن ينفعه بهذه الرقية، والكلام في هذه المسألة طويل جدًّا، ولابن القيم -رحمه الله- في (مفتاح دار السعادة) كلام كثير ونفيس.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>