الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

أحدثت ثقباً في المريء.. جراحة ناجحة لاستخراج بطارية من حنجرة طفلة عمرها 3 سنوات (صور)

أحدثت ثقباً في المريء.. جراحة ناجحة لاستخراج بطارية من حنجرة طفلة عمرها 3 سنوات (صور)

تواصل – فريق التحرير:

نجح فريق طبي استشاري بقسم الأنف والأذن والحنجرة وجراحة أورام الرأس بمستشفى شرق جدة، في إجراء عملية دقيقة عبارة عن منظار جراحي للمريء لإنقاذ طفلة بعمر ثلاث سنوات، كانت تشتكي من غثيان وقيء مستمر وعدم القدرة على البلع لعدة أيام، وكانت الطفلة راجعت مع والديها العديد من المستشفيات الخاصة، وشخصت حالتها بشكل غير دقيق على أنها تعاني من نزلة معوية.

وحضرت الطفلة مع والديها لطوارئ مستشفى شرق جدة في حالة غير مستقرة، حيث تمت معاينتها من قبل الأطباء المختصين بشكل دقيق، متضمناً إجراء كافة الفحوصات وأشعة للصدر التي كانت نتيجتها أن أظهرت وجود جسم غريب في المريء يشتبه بأنها بطارية ذات حجم كبير، والتي تسببت في إحداث ثقب في المريء وحروق وتآكل في الأنسجة.

وعلى الفور تم تجهيز الحالة في وقت قياسي جداً لإنقاذها، حيث أدخلت إلى غرفة العمليات مباشرة من قسم الطوارئ، وتقرر إجراء عمليتي منظار صلب ومرن للمريء خاص بالأطفال، وتم استخراج البطارية بنجاح وتبين وجود حروق من الدرجة الثانية في الجزء الصدري من المريء مع حدوث ثقب غير كامل، وتهتك في جدار المريء تم معالجته على مدى أسبوعين، وبعد الاطمئنان على صحة الطفلة غادرت بفضل الله المستشفى وهي تتمتع بصحة جيدة.

وأوضح الاستشاري الدكتور خالد الأحمدي رئيس القسم ورئيس الفريق الطبي الجراحي، أنه في مثل هذه الحالات قد تحدث وفاة لا سمح الله، وقد تصل إلى 80% في مثل هذه الحالات، وأضاف أنه أصبح من الضروري توعية المجتمع وخصوصاً الأسرة بمدى خطورة وجود هذا النوع من البطاريات الدائرية في المنازل لأي غرض كان، سواء في الأجهزة المنزلية أو ألعاب الأطفال، حيث وجودها في متناول أيدي الأطفال يشكل خطراً وابتلاعها قد يهدد حياتهم جراء المضاعفات الخطيرة التي تنتج من الحروق وموت الأنسجة التي تسببها هذه البطاريات، وتكون الفريق الطبي المعالج من الدكتور خالد الأحمدي استشاري جراحة أورام الرأس والرقبة، والدكتورة ياسمين الجدعاني استشارية جراحة الأذن وزراعة القوقعة.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة