الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

دراسة تحذر: العيش بجوار طريق مزدحم يُسبب مشاكل صحية أبرزها «السمنة»

دراسة تحذر: العيش بجوار طريق مزدحم يُسبب مشاكل صحية أبرزها «السمنة»

تواصل – فريق التحرير:

كشفت دراسة جديدة أن العيش بجانب طريق مزدحم به الكثير من ضوضاء المرور المحيطة يزيد من خطر زيادة الوزن والسمنة.

ووجد الخبراء البريطانيون أن العيش بالقرب من طريق مزدحم مرتبط بارتفاع مؤشرات كتلة الجسم ومحيط الخصر في المملكة المتحدة والنرويج، وفقًا لـ”ديلي ميل” البريطانية.

وتعكس هذه الدراسة الأكبر من نوعها حتى الآن، على نطاق واسع نتائج جهود بحثية مماثلة في دول أوروبية أخرى، حيث تشير التقديرات إلى أنه في جميع أنحاء أوروبا، يعيش أكثر من 100 مليون شخص حيث تتجاوز ضوضاء المرور على الطرق غالبا 55 ديسيبل، العتبة الصحية التي حددها الاتحاد الأوروبي.

وأشارت دراسات سابقة إلى أن ضوضاء المرور يمكن أن يرفع مستويات التوتر وتؤثر سلبا على الصحة، ما يؤدي إلى زيادة الوزن، خاصة حول الخصر.

وقالت عالمة الأوبئة البيئية آنا هانسيل من جامعة ليستر: “من المعروف أن الضوضاء غير المرغوب فيها يمكن أن تؤثر على نوعية الحياة وتزعج النوم. وأثارت الدراسات الحديثة مخاوف من أنه قد يؤثر أيضا على الصحة العامة، مع بعض الدراسات التي تشير إلى وجود روابط بين النوبات القلبية والسكري”.

وأضافت: “قد تؤدي ضوضاء المرور على الطرق إلى زيادة مستويات التوتر، ما قد يؤدي إلى زيادة الوزن، خاصة حول الخصر”.

وفي دراستهم، استخدم البروفيسور هانسيل وزملاؤه بيانات من ثلاثة بنوك حيوية أوروبية، تغطي أكثر من 500 ألف شخص في المملكة المتحدة وهولندا والنرويج، لاستكشاف العلاقة بين التلوث الضوضائي المروري والسمنة، وتم قياس الأخير من حيث مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر.

ووجد الباحثون ارتباطا بين الضوضاء والوزن في كل من المملكة المتحدة والنرويج، خلافا لهولندا.

وفي حين أن البيانات متواضعة، إلا أنها كشفت عن وجود ارتباط بين أولئك الذين يعيشون في المناطق ذات الضوضاء المرورية العالية والسمنة، بنحو 2% زيادة في انتشار السمنة لكل 10 ديسيبل من الضوضاء المضافة، وفقا للمؤلف المشارك في الدراسة، صمويل يوتونغ كاي.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة