الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

بريطانيا تحقق في تعرض سعودي للتعذيب في غوانتانامو

بريطانيا تحقق في تعرض سعودي للتعذيب في غوانتانامو

 تواصل- متابعات:

كشفت صحيفة "ميل أون صنداي" أن "الشرطة البريطانية فتحت تحقيقاً بشأن تعرض مواطن سعودي لتعذيب وحشي في معتقل غوانتانامو من قبل سجانيه الأمريكيين، أثناء التحقيق معه من قبل ضباط في جهازي الأمن الداخلي والأمن الخارجي البريطانيين".

ولفتت الصحيفة إلى أن شاكر عامر الذي يحمل الجنسية البريطانية وتقيم عائلته في جنوب لندن، قال إن عملاء من جهازي الأمن الأمريكي زاروه ثلاث مرات في معتقل غوانتانامو خلال السنوات العشر من احتجازه هناك".

وأضافت الصحيفة أن "شرطة العاصمة لندن طلبت رسمياً من الحكومة الأمريكية السماح لها باستجواب عامر في غوانتانامو، بعد أن سلمها المحامون البريطانيون الذين يمثلونه 56 صفحة مكتوبة بخط اليد وشهادات مكتوبة تتضمن ادعاءات موكلهم بشأن تعرضه للتعذيب"، مشيراً إلى أن "شرطة لندن رفضت التعليق، لكنها أكدت أن تحقيقاتها لا تزال جارية في قضية عامر، الذي يُعد آخر بريطاني لا يزال محتجزاً في غوانتانامو، وكان جاء إلى بريطانيا من السعودية عام 1996، وذهب مع عائلته إلى أفغانستان عام 2001 للعمل مع الجمعيات الخيرية الإسلامية، حيث اعتقلته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" بتهمة الانتماء إلى تنظيم القاعدة.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن "إفاداته المكتوبة، والتي رُفعت عنها السرية من قبل السلطات الأمريكية الشهر الماضي تكشف عن أنه استمر في المعاناة من الانتهاكات المروعة في معتقل غوانتانامو، وأنه تعرض للضرب في نيسان الماضي من قبل الحراس لرفضه العودة إلى الزنزانة التي يُحتجز فيها 22 ساعة في اليوم، وأن الأمريكيين حاولوا قتله من خلال الإهمال الطبي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *