الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

بالفيديو.. خطيب «المسجد النبوي»: الليالي والأيام خزائن للأعمال ومراحل للأعمار

بالفيديو.. خطيب «المسجد النبوي»: الليالي والأيام خزائن للأعمال ومراحل للأعمار

تواصل – فريق التحرير

أوضح فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن محمد القاسم إمام وخطيب المسجد النبوي في خطبة الجمعة اليوم أن تعاقب الشهور والأعوام على العباد من نعم الله الغزار ، قال تعالى ( وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ ۖ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ * وَآتَاكُم مِّن كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ ۚ وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ الْإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ ) ، وقد وبخ الله من لم يغتنم وقته بما ينفعه في آخرته ، قال سبحانه ( أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ ) .

وبينّ فضيلته أن الليالي والأيام خزائن للأعمال ومراحل للأعمار ، تُبلى الجديد وتقرب البعيد ، أيامٌ تمر وأعوام تمضي ، وأجيال تتعاقب على درب الآخرة ، فهذا مقبل وذاك مدبر ، وهذا صحيح وآخر سقيم ، والكل إلى الله يسير ، قال عليه الصلاة والسلام ( كل الناس يغدو ، فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها ) .

وأكد فضيلته أن التعرف على حقِّ الله وعظيم فضله ومَنّه ، وتذكر كثرة نعمه وآلائه يدعو إلى الله ، ويدرك المرء معه تقصيره على شكر النعم وأنه لا نجاة إلا بالرجوع إليه ، وأن يطاع فلا يعصى وأن يشكر فلا يكفر ، قال ابن القيم -رحمه الله – [ بداية المحاسبة أن تقايس بين نعمته عز وجل وجنايتك ، فحينئذ يظهر لك التفاوت وتعلم أنه ليس إلا عفوه ورحمته أو الهلاك والعطب ] ، وتففد عيوب النفس يزكيها ويطهرها ، قال تعالى ( قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا ) .

وأضاف فضيلته وعاهد نفسك في مطلع كل يوم على المحافظة على الصلوات الخمس في المساجد جماعةً مع المسلمين ، والتزود من العلم النافع والسعي في نشره وتعليمه ، وحفظ اللسان عن المحرمات من الكذب والغيبة والبذاءة والفحش ، وعليك بالورع في المطاعم والمشارب واجتناب ما لا يحل ، واحرص على برِّ الوالدين وصلة الأرحام وبذل المعروف للقريب والبعيد .

واختتم فضيلته الخطبة بالإشارة إلى أن نصيب الإنسان من الدنيا عمُرُه ، فإن أحسن اغتنامه فيما ينفعه في دار القرار فقد ربحت تجارته ، وإن أساء اغتنامه وأكثر من المعاصي والسيئات بارت بضاعته ، والموفق من حاسب نفسه قبل أن يحاسبه الله واغتنم وقته وعرَفَ دواءه من دائه ولم يُهمِل فُيهمَل ، والخير في الطاعة والشر في المعصية .

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>