الثلاثاء، ٨ ربيع الأول ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٤ أكتوبر ٢٠٢٢ ميلادى

«القائد الصحي».. تجربة مميزة وناجحة للحفاظ على صحة الحجاج

«القائد الصحي».. تجربة مميزة وناجحة للحفاظ على صحة الحجاج

تواصل – فريق التحرير:

ظهر مصطلح ووظيفة القائد الصحي مع بدء الإعلان عن إجراءات موسم الحج هذا العام 1441 الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث خصصت الوزارة خلال موسم الحج الاستثنائي قائداً صحياً لكل 50 حاجاً.

وعبر عدد من الإجراءات، استطاعت وزارة الصحة تحجيم ولجم فايروس كورونا وحماية الحجاج من الوباء الخطير والوقوف بجوارهم طوال رحلتهم اليومية في المشاعر.

وخصصت الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة مرافقين من الفنيين والأطباء مع الحجاج طوال رحلاتهم، وفي مقار سكنهم إلى جانب العاملين في المستشفيات المخصصة لضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة لتقديم المساعدات الطبية للمحتاجين، والكشف المتكرر على الحجاج، والتأكد من حرارتهم والاطمئنان على عدم ظهور أعراض عليهم، بحسب “عكاظ”.

وتمثلت نجاحات فرق الصحة في تقديم خدمات أخرى مثل ضمان التباعد والمسافات المحددة ومتابعة الشروط الاحترازية داخل حافلات الحجاج، ومراقبة التزام الضيوف بالإجراءات الوقائية، والإبلاغ عن حالات الاشتباه، والتأكد من تطبيق جميع الشروط ‏الصحية والإشراف على تنقلات الحجاج ومرافقتهم أثناء أداء مناسك حجهم في جميع المواقع منذ وصولهم حتى مغادرتهم وذلك ضمن بروتوكولات وزارة الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *