الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

الورم الحليمي البشري «HPV» .. الأعراض والأنواع وطرق الوقاية والعلاج 

الورم الحليمي البشري «HPV» .. الأعراض والأنواع وطرق الوقاية والعلاج 

تواصل – فريق التحرير:

حذرت منظمة الصحة العالمية من خطورة إهمالالورم الحليمي البشري، حيث أكدت أن هناك أكثر من 100 نوع من فيروس الورم الحليمي البشري.

وأضافت أن هناك قرابة 14 نوعًا على الأقل من الورم الحليمي البشري يسبِّب السرطان من أبرزهم سرطان البروستاتا وسرطان عنق الرحم وتُعرَف بالأنواع شديدة الخطورة.

وأشارت الصحة العالمية إلى أن فيروسالورم الحليمي البشريهو العدوى الفيروسية الأكثر شيوعًا في المسالك التناسلية، كما توقعت أن يصاب الكثير من الرجال والنساء بالعدوى عند نقطة ما من حياتهم، وبعضهم قد تعاوده الإصابة.

أنواع الـ HPV

هناك العديد من الأنواع من فيروسالورم الحليمي البشري HPV، لعل أخطرها (35 و39 و51 و56 و59)، لأنها تسبب الإصابة بسرطان عنق الرحم، ولكنها أقل شيوعًا في انتشارها من الأنواع الأخرى، مثل (6 و11) اللذان يصيبان حوالي 90% من الثآليل التناسلية، ولكن يمكن علاجهما بسهولة ولا يهددان بخطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.

أما النوعان (16 و18) فهما من الأنواع الخطرة أيضاً لأنهما قد يتسببان في الإصابة بسرطان الرحم بنسبة 70%. وهناك أنواع أخرى خطرة مثل (31، 33، 45، 52، و58)، والتي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرحم بنسبة 19%.

أعراض الورم الحليمي البشري

عادة يعمل الجهاز المناعي على مقاومة مرض عدوى فيروسالورم الحليمي البشريقبل ظهور الثآليل “الزوائد والبثور” على الجلد، ولكن ظهورها هو أحد الأعراض الرئيسية التي تكشف الإصابة بالمرض، هي تسبب شعوراً بالحكة وعدم الراحة، ولكن نادراً ما تسبب الألم الشديد.

والثآليل التناسلية تعتبر نوعاً من الآفات المسطحة التي تظهر في شكل نتوءات وبروزات ضئيلة على الفرج، وكذلك قد تظهر بالقرب من الشرج أو على عنق الرحم أو في المهبل.

أما بالنسبة لأعراض عدوى فيروسالورم الحليمي البشريلدى ا لرجال، فإن الثآليل تظهر على القضيب وكيس الصفن أو حول الشرج.

انتقال العدوى

يؤكد الأطباء أن هناك طريقتان رئيسيتان لانتقال العدوى، الأولى من خلال الاتصال المباشر بالجلد، حيث تحدث عدوى فيروس الورم الحليمي البشريعندما يدخل الفيروس إلى الجسم عبر جرح أو خدش أو قطع صغير بالجلد، غير أن هذا المرض لا ينتقل عن طريق لمس الأسطح، مثل مقعد المرحاض على سبيل المثال.

والطريقة الثانية تتم عن طريق الممارسة الجنسية، حيث تنتقل عدوى مرض فيروسالورم الحليمي البشريالتناسلية إلى منطقة الأعضاء التناسلية، كما تؤدي إلى حدوث آفات الفم والجهاز التنفسي العلوي، كما أن هناك أنواع معينة من فيروس الورم الحليمي البشري تتسبب في سرطان الجزء السفلي من الرحم المتصل بالمهبل (عنق الرحم)، وكذلك الإصابة بأنواع أخرى من السرطان، ومن ضمنها سرطان فتحة الشرج والقضيب والمهبل والفرج والجزء الخلفي من الحلق (البلعوم).

غير أن الإصابة بسرطان عنق الرحم بعد التعرض لعدوى فيروس الورم الحليمي البشري قد تستغرق 20 عاماً أو أكثر.

الوقاية والعلاج

يشدد الأطباء على أهمية زيارة الطبيب إذا ظهرت ثآليل غير طبيعية مؤلمة على الجلد أو عند المنطقة التناسلية بالجسم.

ورغم أنه لا يوجد علاج لمرض الورم الحليمي البشري ، إلا أنه يمكن معالجة الأعراض والمشكلات الصحية المصاحبة للإصابة به، حيث يتم علاج الثآليل وكذلك خلايا عنق الرحم المصابة لمنع الإصابة بسرطان عنق الرحم.

وعادة ما تبدأ الوقاية الأولية بالتطعيم ضد فيروسالورم الحليمي البشريللفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 11 و12 عامًا، ومن الممكن بدء التطعيم عند عمر 9 أعوام.

يمكن أيضا أن تساعد التطعيمات في الحماية من الإصابة بسلالات فيروسالورم الحليمي البشري، والتي يمكن أن تتسبب في الإصابة ببثور في الأعضاء التناسلية أو سرطان عنق الرحم.

ويجب أن تبدأ عملية التطعيم ضد مرض فيروس الورم الحليمي البشري للفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 11 و12 عامًا، ومن الممكن بدء التطعيم عند عمر 9 أعوام، كما يؤكد الأطباء على أهمية الخضوع لفحص عنق الرحم للنساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 21 و29 عامًا، كل ثلاث سنوات، مع إجراء فحص لخلايا عنق الرحم، وكذلك فحص عنق الرحم للنساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 30 و65 عامًا كل 5 سنوات، مع اختبار وجود فيروس الورم الحليمي البشري عن إجراء التحاليل والاختبارات الطبية اللازمة.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة