الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

أكبر 3 شركات في مجال التكنولوجيا تتضامن مع المحتجين وتحرم الشرطة الأمريكية من هذه التقنية

أكبر 3 شركات في مجال التكنولوجيا تتضامن مع المحتجين وتحرم الشرطة الأمريكية من هذه التقنية

تواصل- فريق التحرير:

سارت شركة “مايكروسوفت” الأمريكية على خطى كل من “آي بي إم” و”أمازون” بإعلان امتناعها عن بيع تقنية التعرف على الوجه إلى الشرطة، في استجابة لمطالب المساواة بين الأعراق ورفضاً لوحشية الشرطة في الولايات المتحدة، في أعقاب مقتل المواطن أسمر البشرة جورج فلويد على يد شرطي في مينيابوليس.

وأوضحت الشركة عبر بيان لها “لن نبيع تقنية التعرف على الوجه لأجهزة الشرطة الأمريكية، وسنواصل الامتناع عن ذلك حتى يكون في البلاد قانون قوي وراسخ لحقوق الإنسان”.

يأتي رد “مايكروسوفت” في نفس الأسبوع الذي أعلنت فيه عملاقاً التقنيات الأمريكيتين “آي بي إم” و”أمازون” إجراءات مماثلة، حيث قررت “آي بي إم” وقف جميع العمليات التي تتضمن تقنية التعرف على الوجه، كما علقت “أمازون” بيع تقنياتها للشرطة لمدة عام.

كانت سان فرانسيسكو أصبحت العام الماضي أول مدينة كبيرة في الولايات المتحدة تمنع جميع أجهزة الحكومة- بما فيها الشرطة- من استخدام تقنية التعرف على الوجه التي تستخدمها السلطات للتعرف على المجرمين رغم انتقادات المنظمات المدافعة عن الحقوق المدنية.

 

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة