الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

خالد الحيدر يكتب مسائيات جلسة البيت 5

خالد الحيدر يكتب مسائيات جلسة البيت 5
خالد الحيدر

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.           وبعد.

من الطبيعي أن كثرة المخالطة والمجالسة تُذهب الكلفة وربما تطور الحال إلى التعدي في ذلك إذا كانت مع الإخوة والأخوات والجد والجدات وفي بعض الأحيان مع الأم الحنون والقلب الرؤوم والمدافع المناضل إذا حمي الوطيس فضعف الإحترام وقل التقدير وكما قيل ( كثرة الإمساس تقلل الإحساس ) و ( شدة الألفة تزيل الكلفة ) فأصبح الإبن أو البنت وبدون شعور أو إحساس منهما  يرفعان أصواتهما على من يكبرهما سنا مع أن الواجب الإحترام والتقدير فقد قال حبيبنا صلى الله عليه وسلم :( ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويعرف شرف كبيرنا )، وصار الكبير منهم يقوم بتصرف ربما وهو لا يشعر يقسو فيه على الصغير، وغاب الإيثار في مواقف عدة حين الطعام أو الخدمة أو غيرها،  وفي بعض الأحيان يجلس الأبناء بصورة لا تليق عند من يكبرهم سناً، كل ذلك لكثرة مخالطتهم لبعضهم وزوال الكلفة بينهم، فجاءت هذه الحادثة وألزمتنا الجلوس في البيوت مع الأهل والأسرة فتغير الحال وتبدل المآل إلى خير وبر فصار الجلوس والمجلس بين الأبناء له هيبة والحديث ذو متعة والإيثار له طعمه فلا أصوات مرتفعة ولا تعد للحدود ولا شتم وسباب فلله الفضل من قبل ومن بعد فهي فرصة سانحة وأيام مانحة لكل أب وأم يزرعون في قلوب أبناءهم كل خلق كريم ويعودونهم على الإحترام والتقدير والصفح والغفران والرحمة وخدمة الأخوات والإخوان لتبقى معهم بعد زوال الغمة عن هذه الأمة، فأرجو أن تكون هذه الجلسة المسائية السادسة تربوية نافعة نابعة من بيوتنا.

حفظكم الله من كل مكروه

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة