الإثنين، ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

ميعاد العتيبي..تحتاج إلى زراعة جذعية

ميعاد العتيبي..تحتاج إلى  زراعة جذعية

تواصل- محمد المغيري:
فهد العتيبي (مواطن سعودي) رزق وزوجته بمولودتهما البكر بتاريخ 13/2/1421هـ ، إلا أن فرحتهما لم تدم طويلاً، حين تم اكتشاف أنها وقعت في "خطأ طبي" سبب لها نقصاً في الأوكسجين أثناء الولادة، ما أدى إلى شلل دماغي وتشنج في الأطراف, حاول الأب وقتها علاج ابنته بالتواصل مع مستشفى النساء والولادة في الطائف الذي تسبب في الخطأ الطبي إلا أن محاولاته كلها باءت بالفشل.
ميعاد فهد العتيبي تلك الطفلة التي تبادرك بنظراتها البريئة عند رؤيتها لا تملك سوى قدرة والدها الذي طال صبره وألمه في انتظار حل سريع لعلاج ابنته التي قال عنها (ابنتي حبيسة الكرسي) فهي لا تستطيع المشي أو الجلوس ولا الكلام إلا كلمات محدودة لا يفهمها سوى والديها فقط.
يقول العتيبي لـ"تواصل" "لم يأت يوم من الأيام وسمعت عن علاج قد ينجح معها إلا وتوجهت له على الفور سواء داخل المملكة أو خارجها، مما أجبرني على الاقتراض من البنوك للمساهمة في دفع قيمة الكشوف والعلاج".
"تواصل" تحتفظ بخطابات وتقارير صحية للطفلة ميعاد حيث إنها حظيت بأمر من خادم الحرمين الشريفين بتوجيه وزارة الصحة بالتكفل بعلاجها على نفقة الدولة، وتم إرسالها إلى ألمانيا لتلقي العلاج في أحد المستشفيات هناك وبعد جلوس شهر قال إن المستشفى طلب منه مبالغ لتكملة باقي العلاج وقد يكون سوء التنسيق بين وزارة الصحة في المملكة والمستشفى في ألمانيا سبباً في ذلك، على الرغم من تكفل خادم الحرمين الشريفين بالعلاج كاملاً.
ويقول إنه قد تلقى اتصالاً من أحد مسؤولي وزارة الشؤون الاجتماعية مستفسراً عن تفاصيل (الإعانة) الحكومية لذوي الحالات المشابهة لـ"ميعاد", وعند طلبه للحصول على السيارة المخصصة كما تأمر به الدولة رد عليه المسؤول "عليك بالتواصل مع التأهيل الشامل"، على الرغم من أن التأهيل هو جهة ليست مسؤولة كمسؤولية الشؤون الاجتماعية لمثل تلك الحالات, ومن الاتصالات التي تلقاها العتيبي كان أحدها من مسؤول بوزارة الصحة تحتفظ "تواصل" باسمه طلب منه تقديم شكوى ضد المستشفى المتسبب في الخطأ الطبي, وقال إنه سئم ممن يتصل ويستفسر عن طفلته ميعاد، مشيراً إلى أنه يتصل للاستفسار فقط وليس لإيجاد الحلول والمساهمة في علاج الطفلة.
 ويقول العتيبي إنني كمواطن سعودي من حقي أن طالب بكل ما توفره لنا مملكتنا من حقوق صحية ورعاية بالشكل المطلوب، فأنا سبق أن تقدمت بطلب سيارة من وزارة الشؤون الاجتماعية ورفضوها بسبب أن راتبي أكثر، وأن هذا يتجاوز أحد الشروط مع العلم بأنني لو جلست عشرين عاماً لم أستطع تأمين سيارة لابنتي المسكينة.
وتابع: وأيضاً تقدمت بشكوى لوزارة الصحة حتى تتكفل بعلاجها ودفع الديات المترتبة بسبب الخطأ الطبي أو التعويضات التي تسبب فيها ذلك المستشفى أثناء ولادة ابنتي ميعاد ولكن دون جدوى وطالبت بعلاجها في مستشفى الملك فيصل التخصصي وجاءني الرفض بقبول استقبالها.
وعلمت أخيراً أن العلاج يتوافر بأحد المستشفيات في الصين وأيضاً في أمريكا، فمعياد تحتاج إلى زراعة جذعية قد يكتب الله لها الشفاء بعدها.
وناشد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين ومن يرى لديه القدرة بعد الله على التكفل بعلاج ابنته وتحقيق حلمه الذي طال انتظاره، مشيراً إلى أن أمنيته أن يرى طفلته بأحسن صحة وحال.
صحيفة "تواصل" الإلكترونية تحتفظ بأرقام هواتف وعناوين فهد العتيبي والد الطفلة ميعاد في حال الرغبة في التواصل معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *