الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

تطورات مثيرة.. إعلامي يكشف لغز «خاطفة الدمام»

تطورات مثيرة.. إعلامي يكشف لغز «خاطفة الدمام»

تواصل – الدمام:

كشف الصحفي أبوطلال الحمراني، المتخصص في الشؤون الأمنية تفاصيل جديدة ومثيرة تكشف لغز قضية مريم المعروفة بـ”خاطفة الدمام”.

وقال الحمراني، في حسابه بموقع “تويتر”، “سؤال محير جدًا.. لماذا كانت خاطفة الدمام «مريم» تستهدف المستشفيات، دون أن يكتشفها أحد؟”.

وأضاف: أن المتهمة كانت تعمل في المجال الصحي أيام خطف الأطفال الثلاثة الخنيزي والعماري والقرادي، وذلك قبل أن تستقيل، كما تبين أن إحدى قريباتها تعمل معها، والأخيرة متهمة أيضًا بالمشاركة بعمليات الخطف، ولم يتبين بعد، ما إذا كانت هي التي أشارت إليها والدة التوأم المصري أم لا.

وتابع: “يُعتقد أن مريم كانت تستخدم هوية قديمة لوظيفتها في القطاع الصحي، إضافة إلى ارتدائها الزي الرسمي في تنفيذ عملياتها المشبوهة، ولذلك هي تملك خبرة في المجال الصحي لاحتكاكها السابق بالكادر الطبي، الأمر الذي سهل لها عملية اختطاف الأطفال”.

وكانت شرطة المنطقة الشرقية، أعلنت القبض على مريم بعد اختطافها طفلين قبل 20 عامًا، بعد أن تقدمت بطلب رسمي لاستخراج هويتين وطنيتين لمواطنين ادعت أنهما لقيطان.

وحسب الشرطة، ادَّعت المرأة  في طلبها أن المواطنين لقيطان، عثرت عليهما، وتولت تربيتهما والاعتناء بهما دون الإبلاغ عنهما، وقد تزامن التاريخُ الذي ادعت العثور عليهما فيه، مع تسجيل بلاغين في أحد المستشفيات بمدينة الدمام.

وأضحت الشرطة، أن الجهات المختصة أوقفت المواطنة لاستكمال إجراءات الاستدلال واتخاذ الإجراءات النظامية حيال القضية.

ومنذ إلقاء القبض على الخاطفة، وإجراء التحقيقات اللازمة معها، والقضية تتطور بشكل متسارع، وكان آخرها الاعتراف الضمني بأنها ليست والدة الخنيزي، وذلك خلال المواجهة التي أجريت بين الخاطفة والأم الحقيقية.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>