الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

اكتشاف ميكروبات معوية مرتبطة بأمراض القلب

اكتشاف ميكروبات معوية مرتبطة بأمراض القلب

تواصل- وكالات:

قال باحثون في كليفلاند كلينك بالولايات المتحدة إن هناك ناتجاً هضمياً ثانوياً يُدعى فنيل أستيل غلوتامين PAG، يتولّد عن ميكروبات معوية، مؤكّدين ارتباطه بتطور أمراض القلب والأوعية الدموية، كالنوبة القلبية والسكتة الدماغية، والتي قد تؤدي إلى الوفاة.

وأوضحوا أنها تشتمل العديد من الأطعمة البروتينية النباتية والحيوانية، مثل الفاصوليا واللحوم، على حمض أميني يُدعى فينيل ألانين، وجد باحثو كليفلاند كلينك أن هضمه وتفتيته بالميكروبات الموجودة في القناة الهضمية يُولّد ناتجاً هضمياً ثانوياً (مُستقلِباً) يُسمى فنيل أستيل غلوتأمين، ويدخل إلى الدم، ويُعدّ سبباً مساهماً في الإصابة بأمراض القلب.

وظهر طوال العقد الماضي كثير من البيانات التي تشير إلى أن الميكروبات المعوية تلعب دوراً ما في صحة الإنسان، لا سيما فيما يتعلق بأمراض القلب، وفقاً للدكتور ستانلي هازن رئيس قسم أمراض القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي في معهد ليرنر للبحوث التابع لكليفلاند كلينك والرئيس المشارك في قسم العلاج الوقائي والتأهيلي لأمراض القلب في معهد ميلر فاميلي للقلب والأوعية الدموية والصدر.

وكشفت تحليلات أجريت على عينات أخذت من أكثر من 5،000 مريض على مدى ثلاث سنوات، أن المرضى الذين تعرضوا إلى إصابات قلبية ووعائية، مثل النوبة القلبية والسكتة الدماغية، كان لديهم مستويات مرتفعة من هذا المستقلب، وكذلك الحال في مرضى السكري من النوع الثاني (الذي يُعدّ عامل خطر مستقلاً يتسبب في أمراض القلب والأوعية الدموية). وتشير دراسات أجريت على الحيوانات إلى أن فنيل أستيل غلوتامين الناتج في الأمعاء يمكن أن يلعب دوراً فعالاً في الإصابة بأمراض القلب والأوعية.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة