الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«مظلة اللامات» تبهر التلاميذ.. فكرة مبدعة للمعلم محمد البطيح (فيديو)

«مظلة اللامات» تبهر التلاميذ.. فكرة مبدعة للمعلم محمد البطيح (فيديو)

تواصل – فريق التحرير:

ابتكر معلم الصفوف الأولية محمد البطيح طريقة إبداعية لتعليم التلاميذ والأطفال الصغار طريقة التفريق بين اللام القمرية والشمسية.

وأحضر المعلم “مظلة ملونة” داخل الفصل وأعطاها لأحد الطلاب، ووزع بطاقات على الطلاب بها كلمات باللام الشمشية وأخرى باللام القمرية.

وطلب المعلم البطيح من كل طالب قراءة الكلمة، وفي حالة كانت اللازم المنطوقة شمسية يدخل تحت المظلة، وإذا كانت اللام قمرية يبقى في مكانه.

وأبدى التلاميذ الصغار تفاعلا بهذه الطريقة المبتكرة الإبداعية التي تجمع بين التعليم والترفيه في آن واحد.

يذكر أن المعلم محمد سعيد عبدالرحمن البطيح الغامدي، تخرج في جامعة الملك عبدالعزيز قسم الدراسات الإسلامية، وعمل في التدريس منذ قرابة العشرين عاماً في تعليم الصفوف الأولية، ودرس على يد عدد من المشايخ منهم: محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله – في دروسه التي كان يقيمها في جدة.

تم تكريمه مؤخرا من مدير التعليم بجدة وحظي هذا التكريم بتفاعل وسائل التواصل بسبب حرصه على تعليم الطلاب بطرق مبتكرة وإبداعية تناسب السن الصغيرة للأطفال في الصفوف الأولية.

وعن هذه المرحلة المهمة في التعليم قال المعلم البطيح “هدفي أن أوجه رسالة للمسؤولين وصناع القرار في وزارة التعليم أنه لا بد في مرحلة التأسيس أن يُختار لها معلم كفء معلم يقوم بالعناية بالنشء وتأسيسهم”.

وأضاف: “نسمع أنه في الخارج كألمانيا مثلاً يدرس في الصف الأول بعض أساتذة علم التربية ومناهج طرق التدريس، فما بالك في بلادنا نحن نحتاج أن يكون هذا النشء قوياً تعليمياً وأخلاقياً.. فهدفي أن نبرز في هذا النشء المعلم الذي يسعى للرقي بأبنائه باستخدام وسائل التقنية والأخلاقية والتعليمية والتربوية التي ترفع من مقام هذا الطالب”.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة