الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

إمام المسجد النبوي: للمدينة شرفاً وفضلاً فاطلبوه وحرمة وتقديراً فاعرفوه

إمام المسجد النبوي: للمدينة شرفاً وفضلاً فاطلبوه وحرمة وتقديراً فاعرفوه

تواصل – المدينة المنورة:

قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبدالله البعيجان في خطبة الجمعة: إن للمدينة شرفا وفضلا فاطلبوه، وحرمة وتقديرا وأدبا فاعرفوه، ويتحتم الأدب في حدود الحرم، وفي مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم آكد فإن الأدب معه حيا كالأدب معه ميتا، ولقد أمر الله بالأدب عنده وخفض الجناح، قال تعالى: “يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يد الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم , يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض أن تحبط أعمالكم وأنتم لا تشعرون “، فتأدبوا عباد الله عنده بحسن الآداب واعرفوا لهذا المسجد قدره وحرمته وقداسته.

وأضاف: إن الله تعالى يختار للفضل محلا ومكانا كما يختار له وقتا وزمانا وأهلا وأعوانا , وقد فضل في الأرض بعض البقاع فكانت أشرف البلدان والأصقاع، فجعل مكة مهبط الوجي وقبلة المسلمين , وأم القرى والبلد الأمين , والمسجد الحرام ومهوى أفئدة المؤمنين , وشرف المدينة بهجرة النبي صلى الله عليه وسلم فمنها انتشر الإسلام وهي طيبة وبها طاب المقام وما بين لابتيها حرام , وهي مأرزه وملاذه ومسكنه ومأواه ومدفنه.

وتابع: لقد شرف الله المدينة وفضلها وأمر نبيه صلى الله عليه وسلم بالهجرة إليها , وحرم الله ما بين لابتيها , فاعرفوا لها حقها , واستشعروا حرمتها , عن أنس رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” المدينة حرم من كذا إلى كذا , لا يقطع شجرها ولا يحدث فيها حدث , من أحدث حدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ” , المدينة مأرز الإيمان وسماها الله الدار والإيمان , فبها تواتر نزول القرآن , وفيها شرعت الأحكام , وتوطدت الأركان واستقر الأمان , ومنها انطلقت رايات الإسلام , ففتحت البلدان وأعز الله دينه , ونصر عبده , وهزم عدوه , قال صلى الله عليه وسلم : ” إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها ” , المدينة لا يدخلها رعب المسيح الدجال ولا الطاعون , إن إبراهيم عليه السلام قد حرم مكة ودعا لها بالبركة وإن نبينا صلى الله عليه وسلم قد حرم المدينة ودعا لها بمثلي ما دعا به إبراهيم لأهل مكة.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>