الجمعة، ١٥ جمادى الأولى ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ ديسمبر ٢٠٢٢ ميلادى

استشاري عظام يحذر من هذه الجلسة.. أضرارها كبيرة

استشاري عظام يحذر من هذه الجلسة.. أضرارها كبيرة

تواصل – الرياض:
وجه استشاري جراحات العظام والمفاصل الدكتور محمد الصحن، تحذيراً من الجلوس على وضع “التربيعة” لفترات طويلة، مشيراً إلى أن الجلوس بهذه الوضعية لفترات طويلة له العديد من الأضرار على الركبة والمفاصل.

وأوضح الدكتور الصحن في لقائه ببرنامج “فيتامين وتمرين” على القناة “السعودية الأولى”، أن الجلوس على وضعية التربيعة وثني الركبة لفترات قصيرة لا ضرر منها، ولكن الضرر يأتي من الجلوس بهذه الوضعية ساعات طويلة.

وقال إن هذه الوضعية من الجلوس تسبب ضغطاً على مفصل الركبة وتؤثر على أوتارها الخلفية، ما يؤدي لصعوبة في الوقوف وصعود الدرج وأداء الصلاة، لذا لا بد من تغيير وضعية الجلوس باستمرار، والجلوس على الكرسي أيضاً بعض الوقت.

وأضاف أنه من المهم جداً إنقاص وزن الجسم؛ فكل كيلوجرام زائد يضغط على الركبة بمقدار 4 كيلوجرامات، مبيناً أن الحبوب والإبر المسكّنة تخفف الآلام ولكن لا تقضي عليها، وقد تتطور الآلام لدرجة تجعل الشخص غير قادر على النوم وهنا لا بد من إجراء عملية جراحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *