الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«كاتب»: حظر التدخين بالأماكن العامة ضرورة حتى لو الضرائب 1000%

«كاتب»: حظر التدخين بالأماكن العامة ضرورة حتى لو الضرائب 1000%

تواصل – فريق التحرير:

أكد الكاتب والإعلامي الدكتور جاسر الحربش، أن التدخين بأنواعه ممنوع بقرار من مجلس الوزراء في الأماكن العامة منذ زمن طويل لأسباب صحية واجتماعية وتربوية.

وأضاف في مقال له بصحيفة “الجزيرة” بعنوان “ولكن التدخين ممنوع في مجلس الشورى”، أن الجراك الذي هو مادة التدخين في الأرجيلة يحتوي على التبغ وعصير الفواكه المتعفنة والسكر والجلسرين.

وتابع “الحربش” أن كمية الدخان المستنشق في جلسة أرجيلة واحدة لنحو نصف ساعة تزيد بأكثر من مئة مرة عن تدخين سيجارة واحدة، كما أن الأدخنة النافذة عبر ماء الأرجيلة تحتوي على النيكوتين وأول أكسيد الكربون شديد السمية ومعادن الكروم والزرنيخ والقطران وكلها مواد سامة وتنتقل داخل الأدخنة إلى المدخن.

وأشار الكاتب إلى أن أمراض تدخين الشيشة المؤكدة هي التهابات وسرطانات الفم والبلعوم والمريء والمعدة والمثانة والمجاري التنفسية والرئتين والقلب والشرايين، وبمعدلات أكبر بكثير لمدخن الأرجيلة اليومي من مدخن السجائر بكثافة. إصابات التليف والانتفاخ الرئوي تحدث أسرع من تدخين السجائر. الإصابة بجرثومة المعدة والسل الرئوي تعتبر طبياً ضمن المضاعفات المسجلة والمتكررة عند المتشاركين في تدخين الشيشة من رأس واحد.

وتابع الدكتور الحربش أن كل ما تم ذكره حتى الآن يتضمن الأضرار في حق المدخن الخاص، ولكن تبقى الأضرار في حقوق المتعرضين للتدخين السلبي من تلوث أجواء المطاعم والمقاهي، بالإضافة للإغراء التربوي الترفيهي بتقليد الصغار للكبار.

واستطرد الكاتب قائلاً: “ورد ضمن توصية مجلس الشورى اشتراطات ضوابط السن والمكان. هذه الاشتراطات سوف تكون مجرد حبر على ورق، لأن حتى ضبط سلامة المأكولات والمشروبات نفسها في المطاعم والمقاهي لم يتحقق حتى الآن، وستكون ضوابط التدخين في خانة نفس الاشتراطات غير القابلة للتطبيق. التبرير الذي تشاركت فيه لجان مجلس الشورى بما في ذلك لجنة الحج والإسكان والخدمات كان بدون شك هدفه اقتصادياً بحت؛ وهو رفع الضرائب بنسبة مئة في المئة على الاستهلاك”.

وأضاف “لا أعتقد أن الأضرار المذكورة في المقال تبرر السماح بالتدخين في المقاهي والمطاعم حتى لو كانت الضرائب ألفاً في المئة. الصحة العامة يجب أن تكون محصنة ضد الاستثمار الضريبي في كل زمان ومكان”.

وقال: “لأنني طبيب، أقرر أولاً أن جميع المدارس الطبية العالمية تعتبر تدخين خلطة الجراك بأنواعه ضارة إلى أقصى الحدود بالصحة، ثانياً أؤكد أن أعداد الفتيات المراجعات لعيادات أمراض الباطنة والجهاز التنفسي في ازدياد جنوني”.

وأضاف الحربش “أتمنى كمواطن طبيب أن أعرف مرئيات اللجنة الصحية في مجلس الشورى هل كانت بموافقة بعض أعضائها أو بالرفض المنطقي للتوصية من كافة الأعضاء، كما أريد طرح سؤال استفزازي: هل من المسموح تدخين السجائر والأرجيلة خارج قاعة الاجتماعات في مجلس الشورى؟ لا أعتقد ذلك”.

وختم الكاتب مقاله بقوله: “إن مجلس الشورى وافق في بداية رمضان على توصية تسمح بتقديم الأرجيلة (التعميرة أو الشيشة)، في المقاهي والمطاعم داخل المدن، ولا أعرف لماذا تمت التوصية في شهر رمضان بالذات، ولعلها من باب التضامن الترفيهي مع البرامج التهريجية والمسلسلات التافهة التي تشاهد تصاعداً مرعباً في كل رمضان”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة