الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

الضبط الاجتماعي

الضبط الاجتماعي
عبدالله بن زهيان العتيبي

الضبط الاجتماعي هو مجموعة من القواعد والضوابط والتشريعات التي مصدرها الأديان والقوانين والأعراف التي تضبط وتوجه السلوك الفردي والاجتماعي، ومن أهم مصادره الدين والمذاهب الوضعية والقانون والعرف.

وتأتي أهمية الضبط الاجتماعي من كونه يحقق للمجتمعات التوازن والاستقرار فهو ينظم العلاقات بين الأفراد والمعاملات فيما بينهم، كما يعد وسيلة مثلى لتطبيق الأنظمة والتخلص من الفوضى، فيساعد القوانين والأنظمة في تطبيق الرقابة وفرضها على المجتمعات، ويسهم في فرض السيطرة أيضاً على تصرفات وسلوكيات الأفراد في المجتمع من خلال التنشئة الاجتماعية، وهي العملية التي تجهز الإنسان منذ مراحل الطفولة المبكرة، وتعده للحياة الاجتماعية المقبلة التي سيتعامل فيها مع الآخرين من غير أسرته، فالتنشئة الاجتماعية تُعلم الطفل قيم المجتمع ومعاييره الأساسية التي سيشارك فيها غيره حينما ينضج، وأثبتت الدراسات أن الطفل يتأثر بالوراثة من والديه التي لا تنتهي بالمولد، وإنما بالتقليد والمحاكاة التي يبدأ فيها بناء شخصيته ورسم هويته.

ويركز الضبط الاجتماعي على معاقبة مخالفي القوانين والضوابط الاجتماعية، وسد الثغرات المؤدية للفوضى والانفلات بما يطبقه بحقهم من عقوبات، فيسيطر على الأمور المتنازع عليها في المجتمعات ويحقق العدالة بينهم، ويقوم الانحرافات الاجتماعية، ويعتبر العرف والعادات والتقاليد وعملية التنشئة الاجتماعية والقانون وسائل الضبط الاجتماعي الرئيسية التي يعتمد عليها، لذلك لابد من تمحيصها وتطويرها وتحديثها لتتواكب مع متغيرات المجتمع وأهدافه

عبدالله بن زهيان العتيبي – قائد تربوي

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة