الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

بريطانيون يطالبون الحكومة باعتبار «العنصرية ضد المسلمين» نوعاً من الإرهاب

بريطانيون يطالبون الحكومة باعتبار «العنصرية ضد المسلمين» نوعاً من الإرهاب

تواصل – وكالات:

أكد المستشار والسياسي البريطاني عمر خان، الذي شغل عدة مناصب بينها ممثل بريطانيا لدى المفوضية الأوروبية سابقاً، أن العنصرية ضد المسلمين باتت تمثل تهديداً كبيراً على هيكلة المجتمع البريطاني.

وأوضح خان أنه قام إلى جانب 47 مسؤولاً، بِحَثِّ الوزراء والحكومة على الاعتراف بأن “العنصرية يجب أن تكون جزءاً لا يتجزأ من أي تعريف للإسلاموفوبيا”.

وذكر في مقاله الذي نشر بصحيفة “جارديان” البريطانية، أن هناك أدلة قوية على أن المسلمين يُمنعون من التمتع بحرياتهم والمشاركة الكاملة في المجالات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية، وغيرها من مجالات الحياة العامة، ويواجهون تعصباً متزايداً في الأماكن العامة والإنترنت.

ويوضح خان أن ذلك يبدو أنه نتيجة إلى صعود تعريف “الإسلاموفوبيا”، أو “رهاب الإسلام”، من قبل السياسيين الذين يحاولون بشتى الطرق اعتبار هذا المسمى شيئاً ما لا يخص المسلمين.

إلا أن ذلك عكس ما يشهده المسلمون في بريطانيا، في حياتهم اليومية، حيث يُنظر إلى هذا التعريف، على أنه هجوم على حرية التعبير أو القدرة على انتقاد مجموعة من المعتقدات.

ويضيف الدكتور خان، أنه “من الصعب أن نفهم كيف أن تعريف شكل من أشكال الكراهية ضد مجموعة وجعلها تتماشى مع الأشكال الأخرى للعنصرية، سيخنق حرية التعبير، ويقوض تشريعات مكافحة الإرهاب”.

ويشير في مقاله إلى أنه “إذا كان تشريع حرية التعبير أو مكافحة الإرهاب، لا ينص بشكل غير عادل، على مجموعة أو مجتمع واحد، فلا يوجد سبب للاعتقاد بأن تبني تعريف ما لكره الإسلام سيشكل تهديداً للأمن أو حرية التعبير”.

وتابع قائلاً: “بوصفنا مؤيدين أقوياء لقوانين مناهضة العنصرية والمساواة، نعتقد أنه يجب معاملة الناس وفقاً لسماتهم الفردية بدلاً من القوالب النمطية والتصورات الخاطئة لسمات المجموعة”.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة