الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

كاتب لـ «الغذاء والدواء»: هل مصالح المستوردين أهم من صحة المواطنين؟

كاتب لـ «الغذاء والدواء»: هل مصالح المستوردين أهم من صحة المواطنين؟

تواصل – فريق التحرير:

أعرب الكاتب هاني الظاهري، عن استغرابه من بعض قرارات “هيئة الغذاء والدواء” المتعلقة بمنع بعض المواد الغذائية التي ثبت أن لها أضرار على صحة الإنسان، لكنها في الوقت ذاته أعطت فترة كافية للتجارة والمستوردين لتصريف تلك المنتجات في الأسواق.

وشدد الكاتب في مقال له بصحيفة “عكاظ” أن الأخبار التي تتداولها وسائل الإعلام السعودية عن توجه هيئة الغذاء والدواء لمنع استيراد وبيع المواد الغذائية التي تدخل الزيوت المهدرجة ضمن مكوناتها بعد ثبوت ضررها البالغ على شرايين وأوردة وقلوب المواطنين أمر جيد.

وتابع قائلا: “لكن الغريب في الأمر أن الهيئة اتبعت قاعدة شعبية معروفة في هذه المسألة هي «منعنا بس ما منعنا» من خلال منحها فرصة للمستوردين والتجار لتصريف هذه السموم في بطون المواطنين، إذ لن يكون إطلاق قرار المنع كاملاً قبل شهر ديسمبر المقبل أي بعد نحو 9 أشهر بحسب الخبر الذي نشرته «عكاظ» أمس الثلاثاء تحت عنوان «منع جزئي لاستخدام الزيوت المهدرجة في المنتجات الغذائية».

وطرح الكاتب عدة تساؤلات بناءً على هذا القرار من بينها: “إن كانت هيئة الغذاء والدواء تؤمن تماماً بخطورة هذه المنتجات على صحة الناس، وترى ضرورة منعها، فلماذا تريد أن تضخها في أوردتهم بشكل مكثف خلال الأشهر المقبلة؟”.

كما أتبع الكاتب هذا السؤال بسؤال آخر وصفه بالخفيف واللطيف قائلا:”هل تعتقد الهيئة الموقرة أن مصلحة التاجر والمستورد أهم من صحة المواطن وأموال الدولة التي ستُصرف على علاجه إن انغلقت شرايينه المنهكة وتوقف قلبه عن العمل؟”.

واستطرد “الظاهري” قائلا:  “وأخيراً هناك سؤال ثالث أكثر بساطة من السؤالين السابقين يمكن أن يطرحه أي مواطن صالح متكئ في بيته يقضم دون إدراك «قرص تميس مشبع بالدهون المهدرجة» تعليقاً على حكاية المنع الجزئي المثيرة هو.. إن كان قلب الهيئة رحيماً إلى هذه الدرجة بالسادة المستوردين والتجار على حساب صحة المواطنين فلماذا لا تشتري منهم تلك المنتجات وتتلفها بدلاً من ضخها في أجساد السعوديين حتى نهاية عام 2019م؟”.

واختتم مقاله بقوله: “من الواضح أن القضية معقدة لدى الهيئة ويبدو أنها تحاول الخروج منها بإرضاء جميع الأطراف (المستورد، والبائع، والمستهلك)، مع أن مهمتها الأساسية هي حماية صحة المستهلك وليست (هيئة علاقات عامة وطبطبة على أكتاف التجار).

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>