الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

كاتب يقترح إنشاء هيئة لمكافحة السلبيات والهدر العام

كاتب يقترح إنشاء هيئة لمكافحة السلبيات والهدر العام

تواصل – فريق التحرير:

اقترح الكاتب خالد عباس طاشكندي إنشاء هيئة لـ”مكافحة السلبيات والهدر العام”، مشيرا إلى أن كثيرا من الظواهر السلبية في المجتمع باتت تحتاج إلى إنشاء مثل تلك الهيئة أو غيرها وذلك لتقليص المعدلات السلبية في المجتمع.

وأشار الكاتب في مقال له بصحيفة “عكاظ” أن  هناك سلسلة من الدراسات والتقارير الإحصائية الصادرة عن الجهات الرسمية والمختصة سواء في المملكة أو في الخارج، تشير إلى أن لدينا عددا ليس بقليل من المؤشرات السلبية «غير المنطقية» والمتنامية بلا توقف خلال العقد الأخير، وباتت تشكل تحدياً خطيراً لعجلة التنمية في المملكة.

وأوضح أن تلك المؤشرات تدل على أن الحلول التي قدمت لم تكن ناجعة بالقدر الكافي لكبح الارتفاع القياسي لهذه المعدلات التي تعرقل عجلة التنمية وتقضي تدريجيا على البيئة والبشر، ويرى أنها تستوجب أن يخصص لها كيان رسمي ومركزي لمعالجة هذه المؤشرات ومعوقات التنمية وتقليص أعبائها وتبعاتها بشكل أكثر فاعلية.

ومن بعض المؤشرات السلبية التي رصدها الكاتب في مقاله:

آخر التقارير الإحصائية الصادرة عن وزارة البيئة والمياه والزراعة تشير إلى أن المملكة تتصدر العالم في هدر الغذاء بنسبة 250 كيلوغراماً للفرد سنوياً وهو ما يفوق ضعف المتوسط العالمي في هدر الفرد للطعام والبالغ 115 كيلوغراماً سنوياً، وتبلغ تكلفة الطعام المهدر نحو 50 مليار ريال سنوياً،  وذلك بالرغم أن المملكة تستورد نحو 80% من احتياجاتها الغذائية.

تصنف المملكة الخامس عالمياً في استهلاك النفط بمقدار 4.5 مليون برميل يومياً، وضمن الدول الخمس الأكثر استهلاكاً للطاقة في المنازل، إذ يبلغ متوسط استهلاك الكهرباء للمنزل الواحد 24.400 كيلوواط ساعة سنوياً، وهو أكثر من خمسة أضعاف الاستهلاك في فرنسا وألمانيا.

على صعيد الصحة، فتشير الإحصائيات إلى أن المملكة سجلت ثلاثة ملايين و850 ألف إصابة بمرض السكري خلال عام 2017، لتضع المملكة ضمن الدول العشر الأولى عالمياً التي تواجه سرعة انتشار المرض بين مواطنيها.

 

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة