الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«البحيري» يروي قصة نجاحه لـ«تواصل»: من البطالة إلى صاحب «متجر» بالعرضيات (صور)

«البحيري» يروي قصة نجاحه لـ«تواصل»: من البطالة إلى صاحب «متجر» بالعرضيات (صور)

تواصل – سعيد القرني:

روى الشاب علي محمد البحيري القرني، البالغ من العمر 28 عاماً قصته “لتواصل”، حيث كان يحلم بامتلاك محل تجاري وبعد تخرجه من الجامعة بتخصص بكالوريوس لغة عربية ولمدة أربع سنوات لم يحصل على تعيين.

وقرر الشاب البحيري أن يبدأ مشروعه الخاص، رغم الظروف التي كانت تحيط به، ولكن بالإصرار والاجتهاد تغلب على ذلك وأصبح له عمل خاص به.

“تواصل” زارت البحيري في متجره الواقع بقرية الفائجة مقابل مدرسة سهيل بني عمرو للمتوسطة والثانوية وهو من سكان قرية الريان.

وحاورت الصحيفة الشاب الذي يعد مثالاً للشاب السعودي الناجح لمعرفة تفاصيل قصة نجاحه وكفاحه التي تستحق أن يسلط الضوء عليها؛ لتكون مثالاً يُقتدى به للشباب السعودي كافة.

وقال “البحيري”: “بدايتي كنت أحلم بأن أمتلك محلاً تجارياً وكنت أعشق التجارة، وبعد خبرة بسيطة جداً لم تتجاوز الشهر قررت أن أذهب إلى معهد ريادة الأعمال الوطني لتنمية المشاريع بمحافظة القنفذة، وقدمت على الحصول على قرض لتمويل مشروعي وقمت بأخذ دورة تسمى ابدأ مشروعك؛ ومن ثم أنهيت الإجراءات التي استغرقت مدة تقارب 6 شهور وكانوا متجاوبين معي وأشكرهم على ذلك”.

وأضاف: “الإجراءات كانت سهلة جداً وبعدها قمت باستئجار محل وتكوين البضاعة فيه، وبدأت يوماً بعد يوم في إنجاز المحل، ولله الحمد بدأت البيع فيه”.

أما عن نظرة المجتمع له فقال إنها في تفاوت، فالبعض يلقى منهم الدعم المعنوي في ذلك، والبعض نظرة استغراب عندما يشاهدون البائع سعودياً ولا يعرفون أنه صاحب المحل”.

وأشار إلى أن وقوف والديه وأخيه الأكبر بجانبه كان له دور إيجابي ودافع وتحفيز معنوي له وتوجيههم له وأيضاً بعض الأصدقاء.

وأضاف: “أعاني من بعض موزعي البضاعة الأجانب عندما أقوم بالشراء منهم، حيث يأتي الأجنبي وينزلها بسعر أكبر له دون تخفيض عكس ما يقوم به عندما يكون المحاسب أجنبياً، حيث يقومون بتخفيض الأسعار لهم”.

وتابع الشاب البحيري أنه يطمح في التوسع في التجارة، ووجه رسالة للشباب السعودي نصحهم فيها بالعمل في المجال الخاص وخوض غمار التجارة في السوق.

 

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة