الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

اسرق لنفسك لحظة مجنونة

اسرق لنفسك لحظة مجنونة
هند عامر

(أكثر تأثير للتقنية والشبكات الاجتماعية على حياتي هو ضياع الوقت وقلة الإنتاجية) كانت هذه إجابة

71% من أصل 710 أشخاص شاركوا في استفتاء أجريته عبر حسابي في تويتر، وقلة قليلة فقط ربطت بين الخيارات الأخرى في الاستفتاء حيث أكدت أن (التشتت وفقدان التركيز) يؤدي إلى (ضياع الوقت وقلة الإنتاجية) وبالتالي إلى (الاكتئاب من الواقع السلبي)، وقد فتح الاستفتاء العابر باب للسؤال المهم: كيف نكون أكثر إنتاجية ونحفظ وقتنا من سطوة الشبكات الاجتماعية والتقنية؟

يقول (كيث إبريهم) في كتابه (يبدأ الأمر بالشغف) : أنه لا يوجد غالبا (ما يمنعك؟) عن ما تريد وإنما يوجد (من يمنعك؟)، وغالبا فإن هذا الـ (من) هو أنت، وإذا استطعت أن تضع خطاً حاسماً بين ما سبق وبين ما هو آت، فإنك ستكون قادرا على توقيع عقد مع الحياة من جديد.

وحتى تحوز صفقة العمر هذه فيجب أن تعرف الفرق بين الأمور التي نفعلها في هذه الحياة والتي تنقسم إلى أربعة أمور: (أمور نحب أن نفعلها) لأنها تمنحنا السعادة وتعيد شحن طاقتنا، و(أمور نود أن تفعلها) لأنها تمنحنا السرور ولكننا غير شغوفين بها، و(أمور يجب أن تفعلها) وهي لا تمنحنا الطاقة ولا السرور لكنها الثمن الذي يجب أن ندفعه لننجز مهامنا، أما الأخيرة فهي (أمور نكره أن نفعلها) والتي تسبب لنا الألم والاستنزاف.

النوعان الأخيران مما سبق هما النوعان اللذان نفر منهما، ونتجنب فعلهما بل ونفوض غيرنا بها، وفي الوقت الذي نظن أننا كارهون لهذا لأنها مهام مكروهة، لكن ثمة تفسير ذهبي أعمق من ذلك يخبرنا عنه كيث وهو: أننا عاجزون عن فعل (ما يجب فعله) أو (ما نكره فعله) لأننا ببساطة لم نشحن أنفسنا كفاية بفعل (ما نحب فعله) و(ما نود فعله)!

ما علاقة تفسير كيث الذهبي بالشبكات الاجتماعية والتقنية؟ إدراك سر الإنتاجية والإنجاز يكمن في إدراكنا لأن الشبكات الاجتماعية حرمتنا فعل (ما نحب فعله) و(ما نود فعله)، وزادت على ذلك فأنهكتنا بقضايا لا علاقة لنا بها، والحل أن تحمي نفسك من نزق التقنية والشبكات وتتوقف عن سرد الأعذار وتحاول أن تتذكر ما كنت (تحب) و(تود) أن تفعله، ثم (تسرق لنفسك لحظة مجنونة) تفعل فيها كل ذلك وتوقع فيها صفقة العمر مع الحياة وتستمتع بتقارير إنجازك المبهرة آخر هذا العام.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Hindamer.m@gmail.com

 Twit: @hindamer

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة