الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«الصحة» ترصد زيادة حالات «كورونا» في وادي الدواسر

«الصحة» ترصد زيادة حالات «كورونا» في وادي الدواسر

تواصل – الرياض:

أكد مركز القيادة والتحكم في وزارة الصحة أنه تم رصد زيادة ملحوظة في حالات الإصابة بفيروس “كورونا” المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية في محافظة وادي الدواسر، وعددٍ من مناطق المملكة، وهذه الزيادة تحدث في هذه الفترة من العام، وترتبط بكثافة مخالطة البشر للإبل، خاصة في موسم ولادة الإبل وتنقلها.

وأوضح المركز أن الفرق الميدانية في وزارة البيئة والمياه والزراعة رصدت أثناء الاستقصاء الوبائي عدداً من العينات الإيجابية لفيروس “كورونا” في الإبل.

وباشرت “الصحة” التعامل مع هذه الزيادة في الحالات، وقامت بحصر المخالطين للحالات الإيجابية في المنشآت الصحية، وفي المجتمع، وطبَّقت الإجراءات الوقائية والعلاجية المتعارف عليها، فيما بلغ العدد الكلي للحالات المنومة أو المعزولة منزلياً في مختلف مناطق المملكة في الوقت الحالي ٢٧ حالة، منها ٦ حالات دون أعراض.

كما قامت ووزارة البيئة والمياه والزراعة بإجراء فحوص مسحية للإبل في المناطق التي شهدت تسجيل حالات بين البشر واتخذت الإجراءات الوقائية اللازمة.

ويدعو مركز القيادة والتحكم في وزارة الصحة المواطنين والمقيمين إلى أخذ التدابير الوقائية عند مخالطة الإبل ومحيطها، والحرص على تطهير اليدين وارتداء أدوات واقية عند التعامل مع إفرازات الإبل ومخلفاتها، والتعاون مع فرق وزارتي الصحة والبيئة، والإفصاح عن مخالطة الإبل عند الحاجة لزيارة أقسام الطوارئ والتنويم.

وأهاب بالجميع الالتزام بتعليمات منع البيع والتداول العشوائي لحليب الإبل ومنتجاتها؛ لكون الإبل هي المصدر الأهم للعدوى بفيروس “كورونا”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة