الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

هل يتم إعادة تقييم برنامج «سكني»؟

هل يتم إعادة تقييم برنامج «سكني»؟

تواصل – فريق التحرير:

طالب الكاتب فهد الصالح المتخصص في التخطيط العمراني والتنمية، كلا من “صندوق التنمية العقرية ووزارة الإسكان” ببدء تقييم تجربة “برنامج سكني” التي انطلقت منذ عامين، وذلك لتعزيز الإيجابيات ومعالجة السلبيات وصولاً للهدف المشترك الذي يجمع الوزارة والصندوق بالمستفيدين وهو تسهيل عملية الحصول على الحلول التمويلية لرفع نسبة التملك للمواطنين المسجلين في قوائم وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية.

وأوضح الكاتب في مقال له بصحيفة “الرياض” أنه منذ أن انطلق برنامج سكني في فبراير 2017م وحتى آخر دفعة تم الإعلان عنها في يناير 2019م، أعلن البرنامج عن 24 دفعة ضمت 285 ألف قرض عقاري مخصص للمستفيدين المسجلين في قوائم انتظار صندوق التنمية العقارية، وبلا شك أن هذه الأرقام وارتفاع أعداد المستفيدين المعلن عنهم يعد مؤشرا إيجابيا لتسريع عجلة تملك المواطنين للسكن، خصوصاً إذا ما تم المقارنة بما يمكثه المستحقون للقرض العقاري في السابق من سنوات طويلة في سبيل الحصول على القرض.

لكنه أكد في الوقت ذاته أن الأمر الأهم والأبرز في ميزان الحكم على نجاح هذا البرنامج من عدمه، هو بيان حجم الاستفادة الفعلية لأعداد المستفيدين الذين تحصلوا على القرض العقاري وقبلوا بالنظام الجديد لوزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية، وفي الواقع لا توجد إجابة واضحة أو معلنة في هذا الشأن، والذي يمكن من خلالها الحكم بنجاح هذا البرنامج من عدمه.

وفي هذا السياق فقد أشار الكاتب إلى بعض الإخفاقات لبرنامج “سكني” حيث أكد أنه “لا يخفى على الجميع وجود مجموعة لا بأس بها ترفض وتحجم عن استكمال إجراءات الاستفادة من القرض العقاري بنظامه الجديد الذي يعتمد على تقديم تمويل مدعوم الأرباح لمبلغ يصل حتى 500 ألف ريال من خلال مبلغ دعم شهري يغطي أرباح التمويل، وذلك لأسباب مختلفة منها ضعف ما يخصص للمستفيدين ممن تفوق مدخولاتهم الشهرية 14 ألف ريـال، ومنها ما يتعلق بارتباط الحصول على الدعم عن طريق الاقتراض من البنوك والجهات التمويلية، وقد قرأنا كثيراً عن الشكاوى المرفوعة لديوان المظالم للمطالبة بإلزام الصندوق العقاري بمعاملة المستفيدين وفقاً للنظام السابق، مع صدور بعض الأحكام القضائية في هذا الشأن”.

وفي النهاية شدد الكاتب على فكرة التقييم، حيث أكد أن من أساسيات نجاح أي عمل خضوعه للمراجعة والتقييم بعد مضي فترة من الزمن على التطبيق.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة