الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

«الخثلان»: البرد الشديد ليس عذراً لترك الجماعة أو جمع الصلوات (فيديو)

تواصل – الرياض:

رفض عضو هيئة كبار العلماء سابقاً رئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية السعودية، الدكتور سعد الخثلان؛ اعتبار البرد الشديد من الأعذار والمبررات الشرعية لترك صلاة الجماعة في المساجد أو جمع الصلوات والصلاة في البيوت.

وشدد الخثلان؛ على أن شدة البرد ليست عذراً أو مبرراً للجمع بين الصلاتين والصلاة في البيوت؛ إلا لمن كان مريضاً، ويشق عليه أن يصلي مع الجماعة في المسجد، هنا لا بأس عليه أن يصلي في بيته، ويكون هذا عذراً له في ترك الجماعة”، قائلاً: “كان يتضرر من شدة البرد لمرضه أو لكبر سنه ونحو ذلك، فهنا له أن يصلي في البيت وتسقط عنه الجماعة بسبب ذلك”.

وانتقد الخثلان؛ في حديثه ببرنامج “يستفتونك” على قناة الرسالة، أمس، التوسع لدى بعض الناس في عصرنا الحاضر في مسألة الجمع بين الصلاتين مستندين إلى حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- الذي تدور حوله إشكالاتٌ كثيرة.

وأشار إلى أن بعض الناس في وقتنا الحاضر توسعوا في قضية الجمع بين الصلاتين معتمدين على حديث ابن عباس -رضي الله عنهما- أن “رسول الله -صلى الله عليه وسلم- جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء من غير خوف ولا سفر، لافتاً إلى أن هذا الحديث أورد عليه أهل العلم إشكالات كثيرة، بل إن الترمذي نقل الإجماع على ترك العمل به، وقيل إن الجمع كان صورياً وقيل إنه كان وباء في المدينة، فيبقى هذا الحديث من المتشابه وترد إلى النصوص المحكمة التي تدل على وجوب أداء كل صلاة في وقتها: “إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا”، وشرط الوقت هو أهم شروط الصلاة.

وتابع قائلاً: “شدة البرد كانت موجودة في عهد النبي؛ بل كانت ربما شدة البرد في عهده بالمدينة أشد من وقتنا الحاضر، ومع ذلك لم ينقل عن النبي ولا عن أصحابه ولا عن التابعين، أنه جمع الصلوات أو قال صلوا في بيوتكم لأجل شدة البرد، لم يقل هذا.. فليس هذا عذراً للجمع ولا للصلاة في البيوت”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة