الأحد، ٤ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٣ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

ضابط سوري أمر عناصره باغتصاب زوجة عنصر رفض إطلاق النار على المحتجين

ضابط سوري أمر عناصره باغتصاب زوجة عنصر رفض إطلاق النار على المحتجين

تواصل – وكالات:
أفاد مصدر أمني سوري أن رئيس الحرس الجمهوري السوري العميد الركن ماهر الأسد أعدّ مجموعات مسلحة في المناطق التابعة لنفوذه قامت بالانتشار في أماكن الاحتجاجات المندلعة في سوريا، كما قامت بإطلاق النار على قوات الأمن والجيش وبعمليات تخريب وتحرش بالنساء لإيهام الرأي العام بأنهم مندسّون تشويهاً لصورة الاحتجاجات، مشيراً إلى أن عناصر قوات الأمن ينفذون أوامر إطلاق النار مكرهين وخوفاً على أرواحهم من بطش القادة الأمنيين.
وكشف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه خوفاً على حياته وحياة عائلته، بحسب موقع “بيروت أوبزرفر” اللبناني أن زميلاً له رفض تنفيذ أوامر ضابط إحدى المجموعات بإطلاق النار على المحتجين، فتم إعفاؤه من مهمته وإرساله إلى مكان إقامته، وعلى الفور توجه الضابط مع فرقة مسلحة (المصدر من بينها) إلى منزل العنصر حيث أمر الضابط بعض العناصر باغتصاب زوجته على مرأى منه ومن أولاده دون أن يتجرأ على إنقاذ زوجته، كاشفاً على أنه شاهد عملية الاغتصاب.
وفي سياق آخر قال المصدر أنه سمع من زملاء له أن عناصر من قوات الحرس الثوري الإيراني تشارك معهم في عمليات قمع المتظاهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *