الأربعاء، ٣٠ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٩ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

شبكة السنة وعلومها تطالب مجيزي مسلسل الفاروق بإعادة النظر.. ود.البراك: mbc تحاد الله ورسوله وتسعى لنشر الفاحشة

شبكة السنة وعلومها تطالب مجيزي مسلسل الفاروق بإعادة النظر.. ود.البراك: mbc  تحاد الله ورسوله وتسعى لنشر الفاحشة

تواصل ـ خاص:
طالبت شبكة السنة النبوية وعلومها في بيان أصدرته اليوم الجمعة على موقعها الرسمي الذي يشرف عليه عضو مجلس الشورى أ.د.فالح بن محمد بن فالح الصغير، المشايخ الذين أجازوا مسلسل (الفاروق عمر) الذي تنوي قناة mbc بثه في شهر رمضان، إعادة النظر وعدم الجرأة على مثل هذه الفتاوى المخالفة للجماهير والمجامع.
ودعت الهيئة في بيانها، القائمين على قناة mbc ومن معهم في بث هذا المسلسل أن يتقوا الله في صحابة رسول الله – صلى الله عليه وسلم ورضوان الله عليهم – وفي المسلمين، وليسألوا أنفسهم كيف يتجرأون على هذا الفعل وأن يخالفوا جماهير أهل العلم، والمجامع العلمية، فلا يسنوا سنة سيئة يكون عليهم وزرها ووزر من عمل بها، فاليوم عمل وغداً الجزاء.
وطالبت الهيئة عامة المسلمين ببيان موقفهم من هذا الفعل الذي بين العلماء في مختلف البلدان حكمه، وأن يرفضوا مثل هذا المسلسل بقولهم وعدم متابعتهم له.
وفيما يلي نص البيان
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
فقد تابعت شبكة السنة النبوية وعلومها ما أعلنت عنه قناة mbc من عزمها بث مسلسل (الفاروق عمر) – رضي الله عنه – في شهر رمضان، وما توالى بعد ذلك من تداعيات من المجامع العلمية ودور الإفتاء في المملكة العربية السعودية وغيرها، وما سبق ذلك من فتاوى من جماهير علماء العصر على تحريم هذا الفعل وأمثاله وتجريمه وما يؤول إليه من مفاسد متنوعة ذكرتها تلك المجامع.
وهنا تنادي الشبكة بياناً للحق، وإبراءً للذمة:
أولاً: المشايخ الذين أجازوا مثل هذا الفعل إعادة النظر وعدم الجرأة على مثل هذه الفتاوى المخالفة للجماهير والمجامع، ولو كان في نظرهم أن رأيهم راجح وغيرهم مرجوح، مع أن المفاسد واضحة وغالبة مهما قيل عن المصالح، ويد الله مع الجماعة.
ثانياً: القائمين على قناة mbc ومن معهم في بث هذا المسلسل أن يتقوا الله في صحابة رسول الله – صلى الله عليه وسلم ورضوان الله عليهم – وفي المسلمين، وليسألوا أنفسهم كيف يتجرأون على هذا الفعل  وأن يخالفوا جماهير أهل العلم، والمجامع العلمية، فلا يسنوا سنة سيئة يكون عليهم وزرها ووزر من عمل بها، فاليوم عمل وغداً الجزاء.
ثالثاً: عامة المسلمين لبيان موقفهم من هذا الفعل الذي بين العلماء في مختلف البلدان حكمه، وعليهم أن يرفضوا مثل هذا المسلسل بقولهم وعدم متابعتهم له نسأل الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضى، وأن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه، وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه، والله من وراء القصد، وصل اللهم وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.
حرر: يوم الجمعة
1433/8/23هـ
من جهته قال الدكتور محمد بن سليمان البراك، أستاذ الدراسات العليا في كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى في مكة المكرمة
في بيان له: "مجموعة الـMBC تحاد الله ورسوله وتسعى لنشر الفاحشة في الذين آمنوا، وما تركت سبيلاً لحرب الدين، والصد عنه إلا سلكته، وقد تبين لكل عاقل آثارها المدمرة للأخلاق والقيم والفضائل، ومن أدخلها لبيته فهو غاش لرعيته، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم، فيما رواه مسلم من حديث معقل بن يسار، ما من عبد يسترعيه الله رعية، يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته، إلا حرم الله عليه الجنة، فيجب على كل مسلم يخشى الله تعالى ويرجو لقاءه، أن يبادر بحذف هذه القناة وما شابهها من قنوات الفساد، وليعلم أن كل دقيقة سيسأل عنها بين يدي الله تعالى، وليستغل وقته فيما يعود عليه بالنفع في أمور دينه ودنياه.
إلى ذلك قال الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد البدر الأستاذ بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة: إن التمثيل وافد على المسلمين، وهو مشتمل على الكذب ولا يخلو غالباً من الهزل والإتيان بما يضحك الناس، واللائق بالمسلم الابتعاد عما كان كذلك، فقد قال صلى الله عليه وسلم: ((ويل للذي يحدث فيكذب ليضحك به القوم، ويل له، ويل له)) رواه أحمد (20021) وأبو داود (4990) والترمذي (2315) بإسناد حسن. وأسوأ التمثيل وأقبحه ما كان منه لرسل الله وأنبيائه عليهم الصلاة والسلام وللصحابة الكرام الذين هم خير هذه الأمة التي هي خير أمة أخرجت للناس رضي الله عنهم وأرضاهم؛ لأن ذلك مناف لما يجب لهم من التعظيم والتوقير والاحترام، وقد أفتى كبار العلماء والمفتين بتحريم ذلك.منهم هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية في أوائل تأسيسها وذلك في قرار مجلس الهيئة رقم (13) وتاريخ 16/4/1393هـ، ومنهم المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، ومنهم مجلس المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي، وكذلك المنظمات الإسلامية العالمية المنعقدة في دورتها في مكة المكرمة في ذي الحجة سنة 1390هـ، فقد جاء في قرارها ما نصه: ((قرر المؤتمر استنكاره الشديد لمحاولة إخراج فيلم سينمائي يمثل فيه النبي صلى الله عليه وسلم بأية صورة من الصور أو كيفية من الكيفيات، كما يستنكر تمثيل الصحابة رضوان الله عليهم، ويناشد المؤتمر كل الحكومات الإسلامية أن تقضي على هذه المحاولة في مهدها)) أبحاث هيئة كبار العلماء (3/296).
كما قام مشائخ وعلماء بإنشاء هاشتاقاً بعنوان"  أوقفوا _ مسلسل _ الفاروق# ".
http://bit.ly/Llq4An

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *