الإثنين، ٢٨ ذو القعدة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٢٧ يونيو ٢٠٢٢ ميلادى

طنطاوي خارج تشكيلة الحكومة المصرية الجديدة

طنطاوي خارج تشكيلة الحكومة المصرية الجديدة

تواصل – متابعات:
أكدت مصادر رفيعة المستوى -لم تكشف عن هويتها– أن المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة لا يريد البقاء في تحمّل المسؤولية، بعد كل هذه السنوات من العطاء، وأنه سيكون خارج التشكيل الوزاري الجديد، ولن يتولى منصب وزير للدفاع، الذي سيعلن عنه خلال أيام. وذلك وفق ما ذكرت صحيفة "اليوم السابع".
وبررت المصادر أن عدم استمرار المشير طنطاوي في موقعه كوزير للدفاع؛ لشعوره بالإرهاق وحاجته للراحة بعيداً عن المناصب والأضواء، لافتة إلى أنه من المرجح الدفع بأحد قيادات المجلس العسكري لحمل حقيبة وزارة الدفاع، بالتنسيق بين قيادات المجلس والرئيس مرسي.
جدير بالذكر أن المشير محمد حسين طنطاوي تمت ترقيته إلى رتبة "مشير" عام 1993، وعُين وزيراً للدفاع والإنتاج الحربي وقائداً عاماً للقوات المسلحة، في عهد الرئيس السابق مبارك.
وتخرج طنطاوي في الكلية الحربية عام 1956، ثم حصل على دورة أركان الحرب 24 أ.ح عام 1971، ثم دورة أخرى عام 1982 من كلية الحرب العليا، وخدم في جيش التحرير الفلسطيني ثم عمل مدرساً بالكلية الحربية.
وشارك في حرب أكتوبر قائداً للكتيبة السادسة، ثم عمل رئيساً لعمليات فرقة مشاة، كما عمل ملحقاً حربياً في باكستان ومن بعدها أفغانستان، وضمن تدرجه في مناصب القوات المسلحة المصرية تولى طنطاوي قيادة الجيش الثاني الميداني فقيادة قوات الحرس الجمهوري ثم رئيساً لهيئة أركان القوات المسلحة إلى أن تولى منصب وزير الدفاع عام 1991.
والمشير طنطاوي هو أول وزير دفاع في تاريخ مصر تفرض عليه الظروف تولى قيادة مصر، وذلك بموجب التفويض الذي منحه له الرئيس المخلوع حسني مبارك في 11 فبراير من العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *