الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
غداً.. قرعة منح الأراضي لـ1700 مواطن ومواطنة بالطائف

غداً.. قرعة منح الأراضي لـ1700 مواطن ومواطنة بالطائف

مشاهد رائعة لهطول الأمطار على «المسجد النبوي» فجر اليوم (فيديو)

مشاهد رائعة لهطول الأمطار على «المسجد النبوي» فجر اليوم (فيديو)

مضاربة بالرياض تنتهي بإصابة شاب في رقبته بآلة حادة

مضاربة بالرياض تنتهي بإصابة شاب في رقبته بآلة حادة

«قطاع المياه» يكشف سبب خفض الضخ في 4 محافظات بـ«الشرقية»

«قطاع المياه» يكشف سبب خفض الضخ في 4 محافظات بـ«الشرقية»

في الرياض ..كشف غموض سرقة بطاقة صراف وتحويل مبلغ كبير بـ «منفوحة»

في الرياض ..كشف غموض سرقة بطاقة صراف وتحويل مبلغ كبير بـ «منفوحة»

«تعليم عفيف» يطالب المعلمين الجدد بسرعة المراجعة للضرورة القصوى

«تعليم عفيف» يطالب المعلمين الجدد بسرعة المراجعة للضرورة القصوى

بلدية شمال الرياض تزيل ٨ أكشاك مخالفة على طريق القصيم (صور)

بلدية شمال الرياض تزيل ٨ أكشاك مخالفة على طريق القصيم (صور)

«مهرجان الزيتون» بالجوف يبدأ استلام إنتاج المزارعين (صور) 

«مهرجان الزيتون» بالجوف يبدأ استلام إنتاج المزارعين (صور) 

مستقبل «الإسكان» في المملكة.. مطالبات وحلول

مستقبل «الإسكان» في المملكة.. مطالبات وحلول

تواصل- فريق التحرير:

كشفت “رؤية المملكة 2030″، أن مشاريع البنية التحتية في المملكة لن تتوقف أو تضعف، بل إنها في تنمية مستمرة؛ ما يعني انعكاسها تباعًا على الإسكان عبر توفير بنية قوية مستقبلية.

وأكد ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان خلال حديثه عن أهداف المملكة في التنمية والاقتصاد حتى عام 2030، أن مملكة المستقبل ستبتلع مشكلات الإسكان.

ويهدف “برنامج الإسكان” الذي حدده “مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية” ضمن 10 برامج تم طرحها كرؤية يعمل المجلس على مراقبة تنفيذھا حتى العام 2020م، إلى توفير حياة كريمة للأسر السعودية وتمكينھم من تملك منازل تتماشى مع احتياجاتھم وقدراتھم المالية.

ويتضمن البرنامج، تطوير القطاع السكني والإنشائي بأحدث تقنيات البناء مثل (تقنيات بناء الثلاثية الأبعاد)، وتعظيم الأثر الاقتصادي منه، وتعزيز جاذبيته للقطاع الخاص، مما يؤدي إلى خلق مزيد من فرص العمل، وتمتين القاعدة الاقتصادية للمملكة.

قرض حسن بـ500 ألف ريال

المواطنون دشنوا هاشتاقا على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعنوان #ماذا_تريد_من_وزير_الإسكان، طالبوا فيه بتطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 82.

المغرد ساير ابن سمران، شارك في هاشتاق #ماذا_تريد_من_وزير_الاسكان، قائلا: “الأمر بسيط، ‏تطبيق قرار مجلس الوزراء رقم ٨٢ للصندوق العقاري”.

وينص قرار مجلس الوزراء رقم (82)، على الإقراض الحسن للمستفيدين من رأسمال الصندوق، ومعاملتهم طبقا للنظام السابق بإقراضهم مبلغ 500 ألف ريال.

وطالب المغرد “علي”، وزارة الإسكان أن “تكون لذوي وذوات الإعاقة الأولوية في الإسكان”، وأضاف “يحيى السميري”، إلى ذلك “منح ذوي وذوات الإعاقة إسكان، بعيداً عن شروط مفاضلة النقاط التعجيزية التي ما أنزل الله بها من سلطان”، بحسب قوله.

وقال محمد حبيان: “اريد منه ان يمنح المواطن ارض في مخطط مكتمل الخدمات و مبلغ مليون ريال ويترك له الحرية في بناء منزل العمر و اعتقد ان الامر سهل جداً خاصة و ان احصائيات معالي الوزير تفيد بان المستحقين للسكن لا يتجاوز عددهم 750 الف مواطن”.

من جانبه، طالب مجلس الشورى، أمس الاثنين، وزارة الإسكان بأن تكرّس للأسر غير القادرة نسبة محدّدة من المساكن، ضمن المخططات السكنية المعتمدة لمشاريعها لضمان تنوّع النسيج الاجتماعي والتعجيل بتسليم الأسر الضمانية الوحدات السكنية المخصّصة لها، وإيضاح خريطة وجدول زمني يوضحان برنامج تسليم الوحدات من المشروعات المنجزة.

إلغاء أنظمة القروض القديمة

وفي أغسطس الماضي، شهدت البنوك في الرياض، ازدحاما كبيرا من قبل العملاء في الأيام الأخيرة لأنظمة التمويل القديمة، حيث أوضح طالبو القروض أن التعديل الجديد سيتسبب في خفض المبلغ الإجمالي للتمويل، وهو ما أجبرهم على الذهاب الى البنوك بغرض الحصول على أكبر قدر ممكن من التمويل قبيل تطبيق الأنظمة الجديدة، بحسب “الوطن”.

وبدأت مؤسسة النقد العربي “ساما”، اعتباراً من الأحد، الموافق 12 أغسطس 2018، تطبيق “مبادئ التمويل المسؤول للأفراد”؛ حيث ألزمت المؤسسة كافة جهات التمويل بتطبيقها، باستثناء الفقرات (15، 16 و17) التي ترتبط بنسب تحميل الأقساط واستقطاعها، حيث ألزمت المؤسسة جهات التمويل بتطبيقها فور صدور المبادئ.

وتهدف المبادئ إلى المحافظة على سلامة قطاع التمويل وتحقيق العدالة في التعاملات، بما في ذلك توفير الحماية اللازمة لعملاء جهات التمويل في حال تقدمهم لأي منها بطلب أي نوع من أنواع التمويلات التي تقدمها تلك الجهات أو في حال الجمع بين أكثر من نوع تمويل في وقت واحد.

بنوك مشاركة بالقرض العقاري

ونشر الصندوق العقاري للتنمية، بيانًا، بالجهات التمويلية المشاركة في برنامج القرض العقاري، تضمن البيان أسماء 12 بنكًا ممثلة في: الإنماء، الراجحي، العربي، الفرنسي، البلاد، الرياض، الأهلي، ساب، الجزيرة، سامبا، الأول، للاستثمار، و5 شركات تمويلية هي بداية، دويتشه، دار التمليك، الشركة السعودية لتمويل المساكن، أملاك.

وكشف صندوق التنمية العقاري، أن 3 فئات من مستفيدي الصندوق بإمكانها الحصول على الدعم مباشرة عبر عدد من الجهات التمويلية.

وأوضح الصندوق أن موظفي القطاع الخاص غير المعتمدين لدى البنوك، بإمكانهم الحصول على التمويل المدعوم عبر 8 جهات ممثلة في شركات: دار التمليك، سهل، بداية، وبنوك دويتشه بنك، الرياض، العربي، الأهلي، البلاد.

تقليص حجم القروض

عبد الحميد العمري، الخبير الاقتصادي، قال إن مبادئ التمويل الجديدة، سيؤدي العمل بها بدءًا من المرحلة الراهنة إلى تقليص حجم القروض بكل أنواعها “استهلاكية، عقارية” المحتمل الحصول عليها، ما سيترك آثارًا عكسية لا يمكن تجاهلها على الإطلاق على أسعار العقار بالنسبة للقروض العقارية.

وأوضح أنّ حجم القرض المحتمل أن يحصل عليه المقترض، سيتقلص على مرحلتين؛ الأولى: عند احتساب الدخل الذي بناء عليه يتم احتساب إجمالي القرض الممكن الحصول عليه”.

وتابع، أن المرحلة الثانية: المتمثلة في ألا يتجاوز استقطاع أقساط السداد على المقترض ما نسبته 55 في المائة من إجمالي الدخل الشهري لمن دخله 15 ألف ريال فأقل، وهو المستوى من الدخل الشهري الذي يشكّل أغلبية المقترضين بأعلى من 90 في المائة منهم، وهي النسبة من الاستقطاع التي تقل عن نسبة الاستقطاع السابقة 65 في المائة، ما يعني انخفاض قيمة القسط المحتمل استقطاعه شهريا من المقترض بنسبة 15.4 في المائة، حسب المثال أعلاه.

أثر التمويل المسؤول

وأوضح المختص بالشأن المصرفي، فضل البوعينين، أن نظام التمويل المسؤول سوف يؤثر على حجم التمويل لدى الأفراد ومن ثم سيكون أثره واضحا على انخفاض الطلب مما ينعكس على السعر النهائي للمنتجات العقاري وأي منتج متعلق بانخفاض سيولة الإقراض لدى المواطن، بحسب “مكة”.

وأضاف، «نعلم جميعا أن غالبية طالبي السكن هم من يعتمدون على القروض من قبل المؤسسات المالية، كما أن مستفيدي وزارة الإسكان يحولون أيضا إلى الجهات التمويلية والتي ستعمل على بحث ملاءة العميل حتى يتم إقراضه ومعرفة السيولة النهائية التي يمكن إقراضها للعميل، وبناء على ذلك فلن يكون القرض بنفس القيمة السابقة حينما يتم احتساب الراتب بعد خصم الالتزامات والنفقات والمصروفات الشهرية».

«البناء الذاتي» يحل المشكلة

أكد المشرف العام على صندوق التنمية العقارية خالد العمودي، أن البدء بتطبيق منتج “البناء الذاتي” بشكل موسع يحل مشكلات 70% من المسجلين في قوائم الانتظار.

وأكد المشرف على صندوق التنمية العقارية، أن التمويل في منتج “البناء الذاتي” سيصل إلى 500 ألف ريال، تصرف للمستفيد على دفعات حسب إنجاز البناء، وأن من يشملهم التمويل هم من سبق وصدرت لهم موافقات، وأن الصندوق سيتولى دعم أرباح القرض وفقاً للقدرة الائتمانية للمستفيد.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة