الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

أمين جدة يلغي «البلدية النسائية»

أمين جدة يلغي «البلدية النسائية»

العام الدراسي الجديد.. حقيبة ومعلم ونصائح للأسبوع الأول

العام الدراسي الجديد.. حقيبة ومعلم ونصائح للأسبوع الأول

 

تواصل- فريق التحرير:

يعود نحو 6 ملايين طالب وطالبة في كل المراحل الدراسية ومن مختلف مناطق المملكة، اليوم، إلى مقاعد الدراسة مدارسهم استعداداً لبدء العام الدراسي الجديد 1439/ 1440؛ حيث يستقبلهم أكثر من 600 ألف معلم ومعلمة.

وتصحب العودة المدرسية مع هذا العدد الهائل في مختلف المناطق، عودة الصخب والازدحام المروري للطرقات وفي محيط المدارس، وسط استعدادات مرورية وأمنية لمواكبة بدء العام الدراسي الجديد، لرسم طموح ومسؤولية جديدة مشتركة بين الأسرة والمدرسة والإدارات والطلاب أنفسهم.

«المرور» ينظم الطرق للطلاب

إدارات المرور المختلفة بالمملكة، أنهت استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد، من خلال تكثيف التواجد المروري بالتقاطعات والميادين العامة وعند المدارس وأفرع الجامعة لتسهيل الحركة المرورية لضمان تنقلات الطلاب والطالبات من وإلى مدارسهم، وكذلك منتسبي الجامعة.

وشملت الاستعدادات، وضع خطة مرورية شاملة تتوافق وأنظمة وتعاليم القيادة، وضمان التقيد بها لسلامة مرتادي الطرق، ومنها إعادة برمجة الإشارات المرورية ورفع مستوى السلامة المرورية على جميع طرق المنطقة للحد من الحوادث المرورية، متمنياً للجميع السلامة على الطرقات .

رجال الأمن في المشهد

 

وفي العاصمة الرياض، انتشرت صورٌ رائعة لرجال المرور في أول أيام العام الدراسي الجديد، تظهر رجال الإدارة العامة لمرور في المنطقة، وهم يوزعون الورود على الطلاب.

وأكد اللواء عبد الرحمن الخرصان، مدير عام مرور منطقة الرياض، أن مرور منطقة الرياض يتواجد بمثل هذه المناسبات من خلال الفرق الميدانية بالمواقع الحيوية والتقاطعات الرئيسية لتنظيم السير والمساهمة في تذليل جميع الصعوبات التي قد تنشأ بسبب الازدحام المروري في مثل هذه الأيام .

وأضاف، أن مرور الرياض قام صباح اليوم بتوزيع أكثر من 5000 وردة على الطلاب أثناء توجههم لمدارسهم في مواقع مختلفة من مدينة الرياض.

«التعليم» استعدت بشكل مختلف

وقامت الوزارة بتطوير بعض المناهج الدراسية خلال العام الدراسي الجديد، خلال إلغاء كتب النشاط لبعض المقررات وإضافة «باركود» إلكتروني مطبوع داخل الكتب الدراسية، يستطيع خلاله الطلاب وأولياء أمورهم الدخول عبر هواتفهم النقالة وتمريرها على الباركود، لينقلهم إلى صفحات تعليمية عبر الإنترنت تشمل شروحات وتدريبات مساعدة لفهم المنهج الدراسي.

ووجهت وزارة التعليم إداراتها التعليمية في المناطق والمحافظات بالإعداد الجيد لبداية العام الدراسي، من خلال تهيئة الهيئة التعليمية للقيام بمهامها من خلال تنفيذ برنامج التطوير المهني للمعلمين خلال أسبوع التهيئة قبل عودة الطلاب للمدارس.

وأوضحت الوزارة، في تعميم وزعته على إداراتها، أن برنامج التهيئة سيكون على مستوى مكتب التعليم، وتشكل لجنة في كل مكتب تعليم وعضوية الأقسام ذات العلاقة لمتابعة وتنفيذ البرنامج.

وفي أول يوم دراسي، حرص وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى على التواجد في الميدان، وسط المعلمين والطلاب للإشراف على سير العملية التعليمية، من خلال زيارة عدد من المدارس في العاصمة الرياض لمشاركة الطلاب في أول يوم دراسي بعد انقضاء إجازة نهاية العام.

وقالت وزارة التعليم، في تغريدة عبر حسابها في “تويتر”، “وزير التعليم يزور عدداً من مدارس الرياض ويشارك المعلمين والطلاب بداية العام الدراسي”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

«تويتر» يشتعل بالنصائح

مواقع التواصل الاجتماعي لم تكن بعيدة عن عودة الطلاب غلى مدارسهم في بداية انطلاقة جديدة نحو المستقبل؛ حيث دشن مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، هاشتاقا تحت عنوان #عوده_الطلاب_والطالبات، شارك فيه العديد بالنصائح والتهاني.

وشارك في الهشتاق وزير الإعلام، عواد بن صالح العواد، قائلاً “ها هو عام دراسي جديد يشرق على وطن الخير، لينسج في صفحة التاريخ جهد معلمٍ متحفزٍ وطالبٍ متشوق، لتحقيق أمل الأمهات والآباء ومستقبل البلاد”.

الدكتور عائض القرني، لم يغب عن المشهد؛ حيث علق قائلا: ‏بعد الراحة يبدأ العمل، وبالعلم تعيشون حياة كريمة، وتنالون أوسمة المجد في الدنيا، ثم الأجر العظيم عند الله في الآخرة، اللهم افتح على أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات، اللهم يسّر لهم كل عسير، وسهل لهم كل صعب، واحفظهم بحفظك يا أرحم الراحمين.

وقال المغرد يوسف الدغيشم: “أنصح الطلاب الذين نالوا درجات عالية في الأعوام الماضية أن تكون حافزا لهم على الاستمرار وبذل المزيد ولاتكن طريقا للتساهل والكسل”، فيما علق علي الغامدي، قائلا: “العودة للحياة مع صناع المستقبل وقادته ، مع الجيل الواعد”.

نصائح مهمة للمعلم

ويعد المعلم؛ المسؤول الأول عن نجاح الطالب وعن سرعة تلقيه لمختلف المعلومات الصحيحة والمهمة التي يمنحه إياها، بالإضافة لدورهِ المهم في صقل شخصيّة الطالب وتوجيهها نحو الطريق الصحيح.

ويقع على كاهل المعلم عبء استقبال الطلاب بعد إجازة كانوا لا يعبئون فيها بشيء؛ حيث يجب عليه المساعدة بجانب الأسر في عودة الانضباط إلى الطلاب عقب عودتهم من الإجازة، من خلال هذه النصائح:

بداية، من الضروري جداً في بداية العام الدراسي أن يجلس المعلم لعدة مرات مع الطلاب، وأن يوجه إليهم بعض الأسئلة الشخصيّة التي ستساعد في التعرف عليهم بشكلٍ أكبر لاكتشاف بعض النقاط الإيجابيّة والسلبيّة التي يتميزون بها، وهذا لكي يتعامل معهم بالطريقة المناسبة ويقودهم نحو طريق النجاح والتفوق.

ومن ثم ينتقل إلى الخطوة التالية، وتتمثل في وضع قوانين صارمة بالصف، والتي يجب أن يلتزم بها جميع الطلاب دون أي تمييز أو استثناء، وأن يناقش معهم حول هذهِ القوانين قبل البدء بتنفيذها، لكي يستمع إلى اقتراحاتهم ومداخلاتهم.

وتعد ثقة المعلم بالطلاب وقدراتهم، دافعا مهما للوصول بهم إلى أعلى درجات النجاح الدراسي، ولكي تُشجعهم على الإقدام والمثابرة يوماً بعد يوم.

وفي النهاية، على المعلم أن يتحاور دائماً مع طلابه، وأن يخصص جلسات أسبوعية لتحاورهم في مختلف المواضيع العامة التي تهمهم والتي تجعلهم يتقربون منك ويثقون بك أيضاً، لكي يكسب محبتهم واحترامهم.

حقيبة لا تؤذي الطالب

وفي النهاية تقدم «تواصل» دراسة مهمة لعدد من المختصين خلصت إلى تحديد 10 مواصفات واجب توافرها في الحقيبة المدرسية، سعيًا نحو تمكين الطالب من حملها دون أن يترتب على ذلك أي أضرار بدنية.

وتتمثل المواصفات التي يجب توفرها في الحقيبة في أن تكون: ذات دعامة قطنية سميكة من الناحية الخلفية، وارتفاعها 40 سم، وعرضها 28 سم، وعمقها 12سم، للابتدائي، ولها حمالات أكتاف قطنية لا تؤذي الكتفين، وارتفاعها 45 سم، وعرضها 30 سم وعمقها 12 سم، للمتوسط والثانوي.

وذكرت الدراسة أن الحقيبة يجب أن تكون مزودة بحزام متصل بالحمالات لتوزيع الوزن على أجزاء الجسم، وأن يكون حجم الحقيبة مناسباً لوزن الطالب، وذات وزن خفيف (من القماش أو الصوف)، ووضع الحقيبة على الظهر من أسفل العنق وحتى أعلى انحناءة العمود الفقري السفلية، ومقاومة للماء، وقابلة للتنظيف، وذات جودة ومتانة، وأن تكون متعددة الجيوب لتحقيق التوازن وسهولة الوصول للمحتويات.

التعليقات (١)اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    1