الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

استغلوا تأخر الشركة الوطنية.. وافدون بجدة يرفعون أسعار صهاريج المياه للضعف

استغلوا تأخر الشركة الوطنية.. وافدون بجدة يرفعون أسعار صهاريج المياه للضعف

تواصل – جدة:

استغلت عمالة وافدة في جدة، تأخر شركة المياه الوطنية عن توفير المياه عبر الشبكة لبعض الأحياء، وقامت برفع أسعار الصهاريج بطريقة مبالغ فيها حيث تصل نسبة ارتفاع الصهريج عن سعره الرسمي مابين 50% والى 100%

ووفقاً لـ”المدينة” فإن العمالة الوافدة تقوم بالمتاجرة في المياه في سوق سوداء، وترفع أسعارها بشكل غير منطقي، رغم صدور فواتير محددة من شركة المياه الوطنية بقيمة 59 ريالاً للصهريج “9 أطنان”.

وبحسب بعض الأهالي، فإن تحديد السعر يتم بعشوائية شديدة من قبل العمالة الأجنبية المسؤولة عن توزيع الكوبونات، ويتعللون برفع السعر في الغالب ببعد أو قرب المسافة من الأشياب، فالحمدانية شمال جدة، يصلها الصهريج المسعر بـ59 ريالاً بنحو 100 ريال تقريباً، فيما يتراوح سعره في الأحياء المجاورة ما بين 80 – 100 ريال للصهريج، أما الصهريج سعة 18 طنا فيخرج من الأشياب حسب السعر الرسمي بـ119 ريالاً لكنه يصل إلى بعض الأحياء بـ 300 ريال في حين يصل سعره في الأحياء المجاورة ما بين 150 إلى 230 ريالاً.

وتأتي تلك الأسعار المبالغ فيها في ظل عدم وجود أزمة للمياه في الأشياب وفقاً لتأكيدات الشركة، فيما تحمل الفواتير مسميات لشركات ومؤسسات خاصة غير معروفة مما يثير التساؤل حول من سمح لهؤلاء بمزاولة النشاط أمام الأعين وفي وضح النهار ودون رقابة كافية.

وإلى ذلك أعرب عدد من السكان عن استيائهم الشديد من ارتفاع الأسعار والمبالغات التي يتقاضاها سائقو الصهاريج أمام الأشياب والتي لجأوا إليها اختصاراً للانتظار الطويل وإجراءات الحصول على صهاريج المياه وذلك في الأحياء التي لم تغذ حتى الآن بشبكة المياه.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>