الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

حُقنت بـ 17 جرعة كيماوي في شهر.. والدة «محاربة السرطان» تروي معاناة ابنتها مع المرض

حُقنت بـ 17 جرعة كيماوي في شهر.. والدة «محاربة السرطان» تروي معاناة ابنتها مع المرض

تواصل – الرياض:

روت والدة الطفلة “نوال الغامدي” التي توفيت بعد صراع مع مرض السرطان استمر نحو 5 سنوات، واشتهرت على مواقع التواصل الاجتماعي بـ”محاربة السرطان” عن تفاصيل رحلة ابنتها الشاقة مع المرض، وفترات العلاج الكيماوي الصعب، الذي وصفته بإنه كان ينهش في جسدها الصغير، والأيام الأخيرة من حياة الطفلة “نوال”.

ووفقا لـ”العربية نت” فقد أكدت والدة الطفلة “نوال” أن ابنتها الصغيرة، عاشت قصة مؤلمة مليئة بالقسوة وهي يتيمة الأب، منذ أن كانت في الصف الثالث الابتدائي، وما إن وصلت إلى الصف الخامس الابتدائي، إلا وظهرت عليها آثار مرض غريب، فبدأت تعاني من آلام وهبوط وارتفاع في درجة الحرارة، وتارة غثيان وألم في الرأس وتورم في الرقبة، ومرات تصاب بحالة إغماء، وعندما تم نقلها إلى المستشفى، تم اكتشاف مرض سرطان في الغدد اللمفاوية.. من هنا بدأت رحلة العناء”.

وأوضحت والدة “نوال” أن ابنتها  “عاشت مع الناس ولم يعزلها مرضها عن المجتمع، بل أقبلت عليه تزرع الأمل والابتسامة، وتبتلع مواجعها لتبث الفرح في قلوب الناس، واشتهرت بابتسامتها المشرقة، بينما تخفي في قلبها وجعاً كبيراً”.

واستطردت قائلة “نوال هي أصغر أبنائي، ولها 3 إخوة من الذكور، وقد عاشت في المستشفى فترات طويلة أكثر من مدة بقائها في البيت، وهي تعيش في كل يوم قسوة مرض لم يرحم ضعفها وقلة حيلتها، فهي دائمة الصبر والحمد والشكر لله عز وجل على كل ما أصابها من الألم”.

وكشفت والدة نوال عن تبرعها لابنتها “نوال” بنخاع شوكي، ولكن العملية وبعد فترة لم تنجح ولم يتحمل جسدها، لتظل نوال تعيش على أمل الشفاء”.

واستطردت الحديث: لقد بكيت نوال قبل أن تمت.. بكيتها وأنا أراها تتألم وتعاني أمام عيني، وليس لي حيلة في إزالة الألم عنها، كنت حينها أقرأ عليها القرآن وأرقيها وأحصنها، وكنت أدعو لها بالخير، وأدعو الله إن كانت الحياة خيراً لها أن يحييها، وكنت أعرف أنها مودعة”.

وأضافت: “عشت معها معاناتها خمس سنوات، وآخر حياتها وقبل 6 أشهر وأنا ملازمة معها في المستشفى، للتداوي من هذا المرض الذي حرمها من طفولتها، وفي آخر أسبوع أخذت 3 جرعات، ووقت الزراعة أخذت 17 جرعة كيمياوي في شهر شوال الماضي، لتتحسن قليلاً، وبعد أسبوعين عانت من جرثومة، ودخلت في إشكاليات زيادة سوائل في الجسم وماء على الرئة، وتأثرت الكلى والقلب، وآخر أيامها عاشت على التنفس الصناعي، وفي آخر 4 أيام أكد لنا الأطباء أنها في مرحلة حرجة، وتوفيت أمس الفجر، وتم إبلاغ خالها في الدمام بالخبر”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة