الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

بالصور.. الحر يدفع سكان هذه المدينة للنوم على الأرصفة

بالصور.. الحر يدفع سكان هذه المدينة للنوم على الأرصفة

تواصل – وكالات:

دفعت موجة الحرّ التي تضرب مدينة شنغهاي في الصين بعض السكان إلى النوم في العراء، على المقاعد والأرصفة في أكبر شوارعها.

ويُعرف شارع نانكين بأنه سوق تجاري تصطف فيه المتاجر الكبرى، وتعود شهرته إلى أيام السيادة الفرنسية على شنغهاي التي انتهت في العام 1946. وهو مقصد سياحي وتجاري مهم.

وتحوّل في الأيام الماضية إلى غرفة نوم كبيرة في الهواء الطلق، فمع هبوط الليل وإقفال المتاجر أبوابها، تقصد مقاعد الشارع وأرصفته جموع من السكان الهاربين من الحرارة الخانقة والمنازل الضيّقة في هذه المدينة الضخمة.

وتشهد شنغهاي منذ أسابيع موجة حرّ بلغت درجات الحرارة فيها 35 درجة، لكن كثيراً من سكانها، المقيمين في بيوت متواضعة أو مبانٍ قديمة، محرومون من المكيّفات، أو أنهم يخشون تلقّي فاتورة كهرباء باهظة؛ لذا يفضّلون النوم في الشارع على البقاء في منازلهم.

ويهبّ في ليالي شنغهاي نسيم عليل مصدره نهر هوانغبو، يبرّد حرّ المدينة بعض الشيء، وينعش النائمين في الشارع.

وفي النهار، يمضي الكثير من السكان ساعات الحرّ في محطات المترو والمتاجر الكبرى والمكتبات وغيرها من الأماكن المكيّفة هرباً من القيظ.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة