الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

تقرير بـ«الشورى» يؤكد: «الإسعاف» تحتاج التطوير وتحديد سن المسعفين

تقرير بـ«الشورى» يؤكد: «الإسعاف» تحتاج التطوير وتحديد سن المسعفين

تواصل – الرياض:

كشف تقرير للجنة الشؤون الصحية بمجلس الشورى عن أن الهيئة تواجه صعوبة في التعامل مع المسعفين الذين تعدو سن الخمسين، لعدم تناسب هذا العمر مع طبيعة المسعفين الميدانية التي تتطلب قدرات بدنية ونفسية.

وأكدت اللجنة خلال دراستها للتقرير السنوي للهيئة الهلال الأحمر السعودي، على ضرورة تحديد السن المناسب للممارسين وأن الهيئة كشفت في وقت سابق عن نتائج دراسات أثبتت أن 70% من وفيات الحوادث كان بالإمكان إنقاذها لو تدخلت الفرق الإسعافية خلال 30 دقيقة، مؤكدةً أن من عوامل نجاح العملية الإسعافية سرعة وصول المسعف إلى مكان الحادث، وسرعة نقل المصاب إلى مراكز الخدمة العلاجية.

وأشار التقرير وفقا لـ”المدينة” إلى معاناة الهيئة من عدم وجود تأمين على سياراتها الإسعافية، وارتفاع التكاليف حيث يصل سعر السيارة الواحدة بتجهيزاتها نحو 500 ألف ريال، وتحمّل المسعف مسؤولية قيادتها والمحافظة عليها، وأن المسعف يتحمل تكاليف إصلاحها في حال حصول حادث هو المتسبب فيه.

وأوضحت اللجنة  أنها رصدت بعض العقبات والعراقيل التي تواجه المسعفين في بعض المنشآت النسائية كالجامعات والمدارس، وما ترتب على ذلك من حوادث رصدتها وسائل الإعلام من بطء وتأخر في إسعاف حالات حرجة أدى إلى الوفاة في بعض الأحيان.

وطالبت اللجنة الصحية الهيئة بالتوسع في استخدام التقنيات الحديثة للوصول إلى الحالات الإسعافية بأسرع وقت، كما طالبت بدعم الهيئة بزيادة المخصصات المالية لسد الاحتياج الإسعافي ومخصصات التدريب والتأهيل، إضافةً إلى تكثيف الجهود بالتعاون مع المؤسسات التعليمية والخيرية لزيادة التوعية والتدريب على دورات الإسعافات الأولية في مناطق المملكة كافة.

كما أشارت اللجنة إلى  جاجة منظومة الاسعاف فى المملكة إلى مشاركة العنصر النسائى، وقالت اللجنة الصحية إن معظم المنشآت النسائية إن لم يكن جميعها تفتقر إلى وجود طواقم طبية مؤهلة لتقديم احتياجات إسعافية تخصصية، واقتصار هذه المنشآت على تقديم خدمات تمريضية بسيطة يعوزها أساسيات الإنعاش القلبي والرئوي وغيرهما من إجراءات ضرورية وعاجلة.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة