الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

تعليقاً على قضية الصحفي منتحل شخصية الطبيب.. «السليمان»: من يقاضي من؟!

تعليقاً على قضية الصحفي منتحل شخصية الطبيب.. «السليمان»: من يقاضي من؟!

تواصل – الرياض:

علق الكاتب والإعلامي خالد السليمان، على واقعة الصحفي الذي اتُهم بانتحال شخصية طبيب لإجراء تحقيق صحفي من داخل إحدى المستشفيات.

وقال السليمان في مقال له بصحيفة عكاظ بعنوان “قضية الصحفي.. من يقاضي من؟!”، إن جهات رسمية كوزارة الإعلام وهيئة الصحفيين يجب أن تكون طرفا في هذه القضية.

وأشار إلى أن المسألة تتعلق بأعراف تتشارك بها جميع وسائل الإعلام عبر التاريخ في مختلف دول العالم حول ممارسة العمل الصحافي توجب تدخل هاتين الجهتين حتى لا تفقد الصحافة سلطتها كأداة رقابة ونقد في المجتمع!

وأضاف “سأطرح سؤالا من سيحقق مع وزارة الصحة ومستشفياتها التي لم يكشف الصحفي سلبيات خدماته وحسب، بل وكشف أيضا أن انتحال شخصية طبيب ومقابلة المرضى قد لا يكلف في مستشفى حكومي سوى ارتداء معطف أبيض؟!”.

وتابع السليمان “في كلتا الحالتين سواء كان الصحفي مخطئا أو مصيبا فإن المستشفيات التي مارس فيها عمله الصحفي متقمصا شخصية الطبيب مدانة بالتقصير وغياب معايير حماية المهنة وحقوق المرضى من التعرض للانتهاك، وغياب الإجراءات الضامنة لأمن المنشأة وعملها”.

وختم الكاتب السليمان مقاله بقوله “شخصيا لو كنت مسؤولا عن القرار في وزارة الصحة لوفرت غضبتي المضرية لمعالجة مكامن الخلل التي كشفها تحقيق الصحفي، ووجهت طاقتي لتعزيز وتحصين المعايير المهنية والأمنية داخل المنشآت الصحية، فإذا كان صحفي استطاع اختراق أسوار المستشفيات بحسن نية بهذه السهولة، فلا شيء يحول دون أن يخترقها أشخاص آخرون بسوء النية، مجرمون أو إرهابيون أو مختلون، ويسببون ضررا حقيقيا”.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة