الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

بالفيديو.. معتقل فرنسي يروي تفاصيل تعذيبه في سجون الحوثيين

تواصل – الرياض:

كشف الفرنسي -ذو الأصول الجزائرية- ماروك عبدالقادر، عن تفاصيل تجربة اختطافه وحبسه سنتين وشهرين في سجون ميليشيا الحوثي، وما احتوت من فظائع مروعة، تلاها إجباره على المكوث في صنعاء 6 أشهر تحت الإقامة الجبرية، قبل أن يتمكن من الخروج.

وقال عبدالقادر ‘‘إن الحوثيين عزوا اختطافه إلى أنه جاسوس، وترتب عليه حبسه دون محاكمة أو تحقيق‘‘ مؤكداً أن العديد من الجنسيات كانت معه في الحبس مثل الأمريكيين والمصريين والسعوديين، وأكثرهم كبار في السن.

وأضاف، في لقاء مع قناة “العربية نت”: “اختطفوني في مطار صنعاء، ووضعوني في السجن، ومكثت عامين تحت الأرض، بدون محاكمة أو محامٍ، مع قليل من الطعام في ظل عدم توفر الدواء ولا الأطباء، فقط ضرب ترتب عليه عدة كسور في عظامي، وهذه المعاملة ترتب عليها وفاة العديد من المحبوسين داخل السجن.

وأكد أنه لم يرَ الشمس إلا بعد 6 أشهر، وخلال تلك الفترة لم يكن يعرف الليل من النهار، فغرف التحقيق كلها ضرب وحرق وتعذيب بالكهرباء وتكسير للعظام”، قائلا إنهم يعلقون بعض المتهمين بالسقف لمدة 8 ساعات، ويتولى ستة حوثيين تعذيبه، إذا تعب أحدهم تولى مكانه الآخر.

وروى أنه شهد وفاة أحد المسجونين أمام ناظريه، اسمه الأخير “المجلّي”، حيث كان في حاجة لدواء فقط ولم يوفَّر له، كما توفي أمريكي يُدعى “جون” ضربوه بالكهرباء حتى توفي وادعوا أنه انتحر، مؤكداً أنه لا تمر عشرة أيام دون أن يموت أحد المساجين.

وحكى أن قذيفة حطمت السجن الأول الذي أودع فيه تحت الأرض، فحاول بعض المساجين الهرب إلا أن قناصة تصدوا لهم، وقتلوا اثنين منهم وأصابوا ستة آخرين، ليخرجوهم عراة دون ملابس إلى سجن آخر.

 

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة