الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
غداً.. قرعة منح الأراضي لـ1700 مواطن ومواطنة بالطائف

غداً.. قرعة منح الأراضي لـ1700 مواطن ومواطنة بالطائف

مشاهد رائعة لهطول الأمطار على «المسجد النبوي» فجر اليوم (فيديو)

مشاهد رائعة لهطول الأمطار على «المسجد النبوي» فجر اليوم (فيديو)

مضاربة بالرياض تنتهي بإصابة شاب في رقبته بآلة حادة

مضاربة بالرياض تنتهي بإصابة شاب في رقبته بآلة حادة

«قطاع المياه» يكشف سبب خفض الضخ في 4 محافظات بـ«الشرقية»

«قطاع المياه» يكشف سبب خفض الضخ في 4 محافظات بـ«الشرقية»

في الرياض ..كشف غموض سرقة بطاقة صراف وتحويل مبلغ كبير بـ «منفوحة»

في الرياض ..كشف غموض سرقة بطاقة صراف وتحويل مبلغ كبير بـ «منفوحة»

«تعليم عفيف» يطالب المعلمين الجدد بسرعة المراجعة للضرورة القصوى

«تعليم عفيف» يطالب المعلمين الجدد بسرعة المراجعة للضرورة القصوى

بلدية شمال الرياض تزيل ٨ أكشاك مخالفة على طريق القصيم (صور)

بلدية شمال الرياض تزيل ٨ أكشاك مخالفة على طريق القصيم (صور)

«مهرجان الزيتون» بالجوف يبدأ استلام إنتاج المزارعين (صور) 

«مهرجان الزيتون» بالجوف يبدأ استلام إنتاج المزارعين (صور) 

«الغماري» رئيس أركان الحوثي سجل حافل في الإجرام.. هكذا تم تصفيته

«الغماري» رئيس أركان الحوثي سجل حافل في الإجرام.. هكذا تم تصفيته

تواصل – وكالات:

جاء استهداف غارات قوات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، لمحمد الغماري المعين من قبل ميليشيا الحوثي الإيرانية، رئيساً لهيئة الأركان، وتصفيته في موقع بالقرب من مدينة الحديدة، ليمثل ضربة قوية للميليشيات الإيرانية وتصفية أبرز رموزها وقياداتها المؤثرة، وهي الضربات التي أتت ثمارها وسينعكس على تفكك هذه الميليشيات التي تتعرض لهزائم متتالية.

تصفية “الغماري”، الذي كان يحاول إعادة ترتيب جبهة الحديدة بعد انهيارها، شكلت انتكاسة كبرى للحوثيين ومن يقف خلفهم ويساندهم ويدعمهم، ويعد من المؤشرات القوية لانهيار هذه الجماعة الإرهابية.

ويعد “الغماري” المطلوب رقم 16 في قائمة التحالف العربي، وله سجل حافل في الإجرام عبر دوره في الميليشيا الإيرانية باليمن.

وطبقاً للمعلومات؛ فإن محمد عبدالكريم الغماري، من عزلة ضاعن بمديرية وشحة في محافظة حجة، وتولى قبل تصفيته رئاسة هيئة الأركان للحوثيين، خلفاً للواء حسين خيران.

ودرس “الغماري” في معهد حسين بدرالدين في عام ٢٠٠٣م؛ وهو من القيادات الميدانية العسكرية للحوثيين الذين وقفوا إلى جانب عبدالملك الحوثي في الحرب الثانية والثالثة عندما كان عبدالملك الحوثي هارباً ومتخفياً في منطقة نقعة بصعدة.

وعمل “الغماري” كمشرف حوثي في حجة، وقيادي ميداني في الحديدة، وتولى منصب المسؤول الأمني في صنعاء.

وسبق أن سافر “الغماري” في ٢٠١٢م إلى الضاحية الجنوبية بلبنان، وتلقى عدة دورات في حزب الله عقائدية وأمنية وعسكرية وهو المطلوب رقم 16 في قائمة الأربعين التي أعلنت عنها قيادة التحالف العربي.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>