الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

رئيس (قياس):نعتزم أطلاق مشروع مجاني لتهيئة الطلاب وتدريبهم على اختبارات المركز إلكترونياً

رئيس (قياس):نعتزم أطلاق  مشروع مجاني لتهيئة الطلاب وتدريبهم على اختبارات المركز إلكترونياً

الرياض : طارق الحمد
كشف رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود أن المركز بصدد إطلاق مشروع جديد للتهيئة والتدريب على اختبارات المركز من خلال الموقع الالكتروني، وبشكل مجاناً للطلاب والطالبات بحيث تتساوى الفرص، وتزيل الخلل الذي قد ينتج من بعض المعاهد التي تقدم دورات تدريبية للطلاب على اختبارات المركز، مؤكداً أن مشروع التهيئة والتدريب سوف يفرض فرص متساوية على الطلاب.
وأكد سموه أن فكرة المركز هي توحيد اختبارات القبول في الجامعات التي تعقد بشكل انفرادي داخل أروقة الجامعات السعودية خصوصاً بعض التخصصات التي عليها تنافس عالي، وجعلها قياسية منضبطة بكل المعايير العلمية ، ليريح الطلاب عناء دخول الاختبارات المختلفة لكل جامعة، وعناء التنقل بين الجامعات بحثاً عن مقعد دراسي.
و قال : " إن من أهداف المركز هي إكساب الطلاب والطالبات مهارات يطلبها التعليم الجامعي، وهي نفس المهارات والقدرات المرغوبة الذي يطلبها كل ملتحق في التعليم، مشيرا أن هناك تعاون وتنسيق كبير مع وزارة التربية والتعليم، في عمليات التخطيط والتحديث المطلوبة وكذلك المشاركة في المؤتمرات والندوات، وتزويد الوزارة والجامعات بنتائج أداء الطلاب وعرض بعض الدراسات على المهتمين في الندوات الخاصة بتطوير التعليم".
وأوضح سمو رئيس المركز أن المركز يعقد استراتيجياً وثيقة تعاون مع مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم من خلال اتفاقية تشمل تحديد معالم تطوير التعليم والمعلمين، والذي يهدف إلى تحديد المعايير وتوضيحها للجامعات، والاستفادة منها في عملية تعيين وترقية المعلمين.
وكشف الأمير الدكتور فيصل أنه من ضمن الاتفاقيات مع وزارة التربية والتعليم إجراء اختبارات وطنية للتعليم العام في مراحل معينة، تهدف إلى تحديد مواطن التميز والخلل لدى الطلاب وأين هي المهارات الموجودة لديهم وكيف يمكن استثمارها واكتسابها بشكل أفضل، وهو مشروع سوف يعلن قريباً، ونتطلع أن يبدأ أن شاء الله.
وأكد سموه أن اختبارات القبول الجامعي لا تهدف إلى تشخيص الواقع التعليمي، بقدر ما تكون ترتيب للطلاب ومدى استعدادهم لخوض تجربة التعليم العالي، وتعطي تشخيص لواقعنا التعليمي.
وعن الدرجة الموزونة أوضح رئيس المركز أن وضع الأوزان ليست عملية اعتباطية وإنما هي عملية علمية تبنى على دراسات تتبعيه، ومن خلال أداء الطلاب في الجامعة، وربطها في أدائهم في الثانوية واختبار القدرات والتحصيلي، ومن خلال التحليل الإحصائي ودراسات الارتباط التراكمي يتم معرفة ما هو الأفضل في تقسيم الدرجات وموازنتها بين الدرجات، حيث تجمع جميع الأوزان وتشكل في مجموعها 100%.
وأكد أن بعض الجامعات تسترشد بتوصيات من المركز وبعضها هي من تضع الأوزان الخاصة فيها مباشرة، مبيناً أن المركز لا يستطيع أن يفرض على الجامعات أي أوزان وهو قرار خاص بمجلس الجامعة، ولها حرية وضع الأوزان التي تراها مناسبة، والمركز جاهز لإعطاء التوصيات المثلى.
وعن التهيئة والتدريب والبرامج التوعوية والتثقيفية للطلاب أكد رئيس المركز أنه من بداية المركز تم طرح بدائل تدريبية وتثقيفية للطلاب على اختبارات المركز من خلال دليل الطالب التدريبي لاختبار القدرات وأيضاً طرح اختبارات تدريبية مماثلة لاختبارات المركز.
من جانبه قال مستشار المركز الوطني للقياس والتقويم الدكتور خليل الحربي أن القياس يخدم الإرشاد وأنه لا يكون هناك تقويم إلا وتوجد تغذية راجعة ولا تكون هناك تغذية راجعة إلا تكون معرفة بنتائج معينة، وأنه من خلال النتائج نصل إلى تطويرات منتظمة يمكن الوصول لها وتطوير العملية التعليمية.
وأشار الدكتور خليل أن اختبارات القياس تتسم بالصدق والثبات والموضوعية وذلك من خلال عملية التطبيق وتفسير الدرجات وتحليل البيانات، وانتقاء الطلاب وترتيبهم، مشيراً أن درجات القياس يتم ربطها بمعايير معينة من خلال سلوكيات مجموعة من الأفراد أو في محك وهي ترتبط بغرض الاختبار وهو يعطي الحق في تحديد الدرجات.
وأكد الدكتور الحربي أن الاختبارات ترتب الطلاب من الأعلى إلى الأسفل وهو ترتيبه النسبي ضمن زملائه، مؤكد أن الاختبارات تبنى بشكل شامل ويراعى في وضعها جميع الجوانب والمهارات التي اكتسبها الطالب خلال دراسته، والمهارات والقدرات.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>