الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

خبير تربوي يوضح أسس وقواعد العقاب الناجح للأطفال

خبير تربوي يوضح أسس وقواعد العقاب الناجح للأطفال

تواصل – الرياض:
يعرف الجميع أن مسألة تربية الأطفال لابد أن تعتمد على الثواب والعقاب كدافعين لتحفيز وتقويم الأبناء، ومخطئ من يعتقد بأن العقاب ينحصر في الضرب فقط، بل إنه يمكن أن يكون أي فعل يقوم به الوالدين أو المعلم لمنع تكرار فعل خاطئ أو غير مرغوب يقوم به الطفل بهدف منعه من تكراره مستقبلاً.
ويقول أستاذ علم النفس التربوي الدكتور راشد السهل: “العقاب التربوي هو العقاب الناجح، فأحياناً يقوم الأهل بمعاقبة الطفل ويكرر نفس الفعل مرة أخرى، فهذا دليل على أن العقاب خاطئ”، مؤكداً أن العقاب الذي لا يعدل السلوك يزيده سوءاً، ومحذراً الأهل من تكرار عقاب يعرفون مسبقاً أنه غير مناسب لأطفالهم.
وغرد السهل على حسابه بموقع “تويتر” موضحاً أسباب فشل العقاب مع طفل في النقاط التالية:
• رأيه أنه لم يخطئ.
• أهله لم يفهموه الخطأ.
• عقاب غير مناسب.
• تعوّده على العقاب.
• فرض أمر واقع.
• لا يتناسب مع عمره.
وعدد السهل بعض الأفكار الخاطئة لدى الأهل التي قد تؤدي إلى عقاب خاطئ في النقاط التالية:
• هذا الطفل يتحداني.
• هذا الطفل لا يفهم أبداً.
• لا ينفع معه إلا الشدة.
• يتعمد تكرار الخطأ.
• المشكلة عند أمه/ أبيه.
كما حدد الاستشاري في سلوك الأطفال 6 محاذير أو “لاءات” تتعلق بعقاب الطفل في النقاط التالية:
• لا تنفعل مع عقابه.
• لا تهدد بعقاب.
• لا تؤجل عقاب.
• لا تتأخر في عقاب.
• لا تضحك مع عقاب.
• لا تبالغ في عقاب.
كما وضع عدة شروط لابد من توفرها لكي يكون عقاب الطفل ناجحاً كالتالي:
• اتفاق الوالدين عليه.
• يتناسب مع عمر الطفل.
• يعرفه الطفل مسبقاً.
• مباشرة بعد الفعل.
• يميز بين الفعل والفاعل
وأضاف: من أمثلة أساليب العقاب الناجح مع الطفل:
• تجاهل سلوك خاطئ.
• حجز لدقائق قليلة.
• حرمانه لفترة محدودة.
• سحب امتيازات منه.
• تكليفه بعمل كريه “مثل تمرين رياضي أو كنس غرفته”.
كما ختم السهل حديثه موجهاً بآلية العقاب المناسب للأطفال بحسب أعمارهم كالتالي:
• الأطفال من سنة إلى ست سنوات تجاهل.
• الأطفال من ٣ إلى ٦ سنوات حجز مؤقت.
• الأطفال من ٦ إلى ١٢ سنة حرمان وتكليف بعمل كريه.

التعليقات (٠)اضف تعليق

أضف تعليقًا

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use theseHTMLtags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>