الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد «العريف معافا»

واشنطن تهدد إيران بعقوبات غير مسبوقة

واشنطن تهدد إيران بعقوبات غير مسبوقة

تواصل – وكالات:

هددت واشنطن، اليوم الاثنين، طهران بفرض عقوبات “غير مسبوقة” إذا لم تلتزم شروطها القاسية للتوصل إلى اتفاق جديد موسع بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مع إيران الذي وقع العام 2015، متوعدة طهران بـ”أقوى العقوبات في التاريخ”، كبداية فقط.

وأوضح وزير الخارجية مايك بومبيو خلال عرضه الاستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة بعد القرار الذي أعلنه الرئيس دونالد ترامب في الثامن من (مايو) الحالي بالانسحاب من الاتفاق النووي، أنه “لن يكون لدى إيران مطلقاً اليد الطولى للسيطرة على الشرق الأوسط”.

وأثار الانسحاب الأمريكي من الاتفاق المبرم قبل ثلاث سنوات بين القوى العظمى (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا) وطهران لمنعها من حيازة القنبلة الذرية غضب الأوروبيين الذين حاولوا من دون جدوى التفاوض مع واشنطن للتوصل إلى حلول من شانها أن “تشدد” هذا الاتفاق للتصدي لسلوك إيراني يعتبر مزعزعاً لاستقرار المنطقة.

كما أصبح حلفاء الولايات المتحدة أكثر انزعاجاً لأن قرارها يفرض إعادة العمل بالعقوبات الأمريكية في شكل كامل، مع تأثير جانبي ينددون به؛ وهو عدم قدرة الشركات الأوروبية العاملة في إيران على الوصول إلى السوق الأمريكية؛ ما سيدفعهم على الأرجح إلى التخلي عن استثماراتهم في إيران. وانتظر الاتحاد الأوروبي وخصوصاً باريس ولندن وبرلين خطاب بومبيو الذي وعد بتقديم رؤيته للمرحلة المقبلة.

لكن وزير الخارجية الأمريكي، المعروف بخطابه المتشدد، لم يمد لهم يد العون. وطالب بدعم حلفاء الولايات المتحدة لاستراتيجيته.

ومع إدراكه الصعوبات التي تواجهها الشركات الأوروبية، فقد حذر بشدة الشركات التي ستستمر في القيام بأعمال تجارية في إيران في قطاعات محظورة بموجب العقوبات الأمريكية من أنها ستتحمل المسؤولية، منتقداً في كلمته، التهاون في اتفاق 2015 كما يفعل ترامب دائماً.

وأعلن المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية أن بلاده ستمارس ضغوطاً مالية غير مسبوقة على النظام الإيراني مع أقوى العقوبات في التاريخ، مؤكداً أن ذلك مجرد بداية فقط، كما توعد بملاحقة عملاء إيران ورديفهم حزب الله حول العالم لسحقهم.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة