الخريطة التفاعلية
غلق الخريطة
﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة الفجر

﴿إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذينَ اتَّقَوا وَالَّذينَ هُم مُحسِنونَ﴾.. تلاوة خاشعة للشيخ «عبدالله الجهني» من صلاة ...

ولي العهد يصل منطقة الجوف

ولي العهد يصل منطقة الجوف

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

بلدي الرياض يتابع مطالب حي الموسى مع شركة المياه

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

مجهول متنكر في «زي نسائي» يحرق سيارة فارهة بجدة (فيديو وصور)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

ذئبان يتجولان في ‎روضة نورة شمال الرياض‎ (فيديو)

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

مدني بريدة يحذر: لا تقتربوا من هذا الوادي

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

وفاة وإصابة 6 أشخاص في تصادم مروع على طريق «الخرمة- رنية»

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

الإطاحة بمقيم انتحل صفة رجل أمن في جدة.. عقوبة صارمة بانتظاره

القنوات الإسلامية هل تفعلها؟؟

القنوات الإسلامية هل تفعلها؟؟
علي التمني

الإعلام الإسلامي ضرورة شرعية لا مناص منها في عصرنا، هذا العصر الذي أصبح الإعلام فيه أهم مؤثر في حياة الناس في كافة جوانبها: في عقيدتهم وأخلاقهم وشرائعهم بل وفي معاشهم وسبل استهلاكهم بل وفي مأكلهم ومشربهم وملبسهم ومركبهم، باختصار صار الإعلام مؤثراً في كل شيء في حياة الناس..

ولقد فطن بعض المسلمين المهتمين بدينهم وأمتهم مجتمعاتهم المسلمة فاهتموا بتأسيس الصحف والمجلات الإسلامية الدعوية والتربوية في بعض أقطار العالم الإسلامي رغم التشديد عليهم والتضييق على ما أسسوه من صحف ومجلات وفي المقابل الحرية المطلقة والدعم للصحف والمجلات التغريبية العلمانية، ثم وفي وقت لاحق تنبه بعض الدعاة إلى ضرورة الاهتمام بالقنوات الفضائية والبث الفضائي فأنشئت قنوات إسلامية بضوابط الشرع الحنيف، فجزاهم الله خيراً.

وبعد سنوات من العمل والتجربة لهذه القنوات الإسلامية صار من المهم التقاء أصحاب الشأن من أصحاب القنوات الإسلامية بعضهم ببعض وبالمهتمين بالإعلام الشرعي من خارج القنوات، سواء كانوا من علماء الشريعة أو أساتذة الجامعات أو من الكتاب وغيرهم من أصحاب الهمم والاختصاص والرأي.

نعم صار من المهم عقد اللقاءات الموسعة المنظمة المجدولة الدورية وذلك لدراسة أحوال القنوات الإسلامية ومناقشة مستجداتها ومستجدات الواقع على ضوء الشريعة الإسلامية، وهنا بعض الملفات التي أقترح مناقشتها:

1-  قنوات الطفل المسلم ما لها وما عليها من كافة الجوانب خاصة ظهور الطفلة بكثرة حجبت ظهور الطفل، بينما الطفل الذكر هو الدعامة الأساس لهذا الإعلام مستقبلاً، والبنت ستخرج منه مستقبلاً كما هو معلوم.

2-  ملف الأخبار في القنوات الإسلامية إعدادا وصياغة وفهما لأهمية الخبر في دعم قضايا الإسلام والمسلمين، أو دعم الأعداء قبل وأثناء وبعد إذاعة الخبر، فموضع الخبر وما يصاحبه مهم جداً في رسالة الإعلام.

3-  التقويم الهجري الذي هجرته كثير من تلك القنوات، وهمشته بعضها فلا يظهر إلا نادراً!!

4-  مظهر المذيع وأسلوبه اللذان ينبغي أن يمثلا رسالة القناة وهي الرسالة الإسلامية.

5-  الإعلان في القناة الإسلامية باعتباره مصدراً من مصادر التمويل وضوابطه.

6-  مدى تفاعل القنوات مع الجماهير وفتح آفاق الاتصال بين القناة والمشاهد بصورة أكبر وأفضل مما هو قائم الآن.

7-  برامج الواقع في بعض القنوات ومدى اتفاقه مع القيم الحياتية الإسلامية.

ولدى الإخوة في القنوات أكثر من هذا باعتبار الاختصاص والممارسة.

وفق الله كل مهتم بالإعلام الإسلامي عامل للإسلام إلى كل خير ويسر لهم كل خير.

التعليقات (٠)اضف تعليق

التعليقات مغلقة