الإثنين، ٥ ذو الحجة ١٤٤٣ هجريا ، الموافق ٠٤ يوليو ٢٠٢٢ ميلادى

محام: حكومة الاحتلال الصهيوني عرضت 6 ملايين دولار تعويضاً لضحايا اقتحام السفينة التركية (مرمرة)

محام: حكومة الاحتلال الصهيوني عرضت 6 ملايين دولار تعويضاً لضحايا اقتحام السفينة التركية (مرمرة)


تواصل ـ  (رويترز):
قال محام تركي أمس الخميس إن إسرائيل عرضت دفع ستة ملايين دولار لضحايا الاقتحام الاسرائيلي لقافلة بحرية تركية كانت تنقل مساعدات في طريقها إلى قطاع غزة مقابل تسوية الدعاوى القضائية المرفوعة على الجيش الإسرائيلي.
لكن مسؤولاً إسرائيلياً رفيعا طلب عدم نشر اسمه قال إن إسرائيل التي لمحت العام الماضي إلى إنها مستعدة لتعويض الضحايا دون تحمل اللوم لم تجدد عرضها.
وتدهورت العلاقات بين إسرائيل وتركيا بشدة في 2010 عندما اقتحمت قوات خاصة إسرائيلية سفينة المساعدات التركية (مرمرة) تنفيذا لحظر تفرضه إسرائيل على قطاع غزة الذي تديره حركة حماس وقتلت تسعة أتراك في اشتباكات مع نشطاء كانوا على متن السفينة.
وقال رمضان اريتورك وهو واحد من عدة محامين يمثلون 465 ضحية وأقارب ضحايا لرويترز إن الحكومة الإسرائيلية قدمت إليه عرضا من خلال سفير أجنبي في أنقرة يقوم بالوساطة قبل أكثر من شهر.
وأضاف أن الأموال كانت ستدفع إلى مؤسسة يهودية في تركيا لتوزيعها ويعقبها بيان "أسف" من الحكومة الإسرائيلية عن الهجوم.
وقال اريتورك "قلت للسفير إنني لا اعتقد أن العرض مناسب أو أخلاقي وناقشت المسألة مع الضحايا وأصدقائهم وقالوا أيضا أنهم لن يقبلوه."
ومضى يقول إن وزارة الخارجية التركية تشاركه الرأي برفض التسوية قائلة إن إسرائيل كان يجب أن تتصل بها مباشرة.
ورفض اريتورك الكشف عن اسم المنظمة اليهودية التي كان من المفترض ان تتلقى الأموال.
ولم يتسن الوصول إلى وزارة الخارجية التركية للحصول على تعليقها بينما رفض مارك ريجيف المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو التعليق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *