الثلاثاء، ١١ محرم ١٤٤٤ هجريا ، الموافق ٠٩ أغسطس ٢٠٢٢ ميلادى

«رويترز»: المملكة تطرح عقوداً لدمج الخدمات الاستشارية للمشروعات

«رويترز»: المملكة تطرح عقوداً لدمج الخدمات الاستشارية للمشروعات

تواصل – الرِّيَاض:

أَعْلَنَت مصادر مُطَّلِعَة أن المَمْلَكَة تخطط لطرح مناقصات لدمج الخدمات الاسْتشَارية لمشروعات البنية التحتية فِي الأشهر المقبلة فِي محاولة لتحسين الكفاءة، وجلب زخم جديد لمشاريع متوقفة.

وبِحَسَبِ المصادر فإن المَمْلَكَة تخطط لتعيين اسْتشَاري فِي كل وَزَارَة أو كيان حُكُومِيّ للإشراف على مشروعات مزمعة بمِلْيَارَات الدولارات وذلك حسبما تفيده مسودة طلب تقديم عروض، بِحَسَبِ رويترز.

وفي الوقت الحاضر تستخدم بعص الهيئات والوزارات مثل الإِسْكَان، والصحة، والطاقة، والبلديات عِدَّة جهات اسْتشَارية لكل مشروع، حيث يقوم مستشارون محليون ودوليون بوضع تصاميم المشاريع ويتابعون تنفيذها، بينما تتولى الكيانات الحُكُومِيَّة والوزارات الإشراف.

كما تهدف إِلَى تقليص الهدر فِي الإنْفَاق الحُكُومِيّ ومُكَافَحَة الْفَسَادِ والمساهمة فِي انتشال قطاع البناء من تباطؤ، يتزامن مع توقيت حرج للاقتصاد، فِي ظل شروع المَمْلَكَة فِي خطة تحول اقتصادي طموح تتضمن مشاريع عملاقة مثل مِنْطَقَة نيوم الاقْتِصَادِيَّة فِي شمال غرب البلاد.

ومن المتوقع أن يفوز بالعقود المستشارون المحليون والأَجَانِب ممن لديهم الخبرة فِي تطبيق المعايير الدَّوْلِيَّة لإِدَارَة المشروعات.

وَتَابَعَت المصادر أن طلبات تقديم العروض، الْجَارِي الانتهاء منها وطرحها، من المتوقع أن تبدأ فِي غضون الأشهر المقبلة للفوز بعقود بملايين الدولارات فِي الأشهر المقبلة، حيث ستجري ترسية عقود لأجل خمس سنوات بنهاية 2018.

ولم توضع بعد القيمة الإِجْمَالية للعقود بشكل نهائي، لكن أحد المصادر قَالَ إن العقد الذي تخطط وزارته لطرحه ربما يصل إِلَى خمسة مِلْيَارَات ريال (1.3 مليار دولار).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *